جامع الإمام عليّ بن أبي طالب (ع) وشهر رمضان المبارك

25/11/2019
العددان التاسع والثلاثون والاربعون تشرين الاول -2019

إعداد هيئة التحرير

كعادتها كل عام أقامت دائرة التبليغ في مؤسسة العلاّمة المرجع آية الله العظمى السيّد محمّد حسين فضل الله (رض)، ولجنة المسجد في جامع الإمام عليّ بن أبي طالب (ع)ـ جبيل برناجها التبليغي في شهر رمضان المبارك لعام ١٤٤٠ هـ. بداية من مساء يوم الإثنين الواقع فيه ٦/٥/٢٠١٩م. ولنهاية هذا الشهر المبارك. والمتضمن ما يلي:

أ ـ صلاة الفجر كل يوم بعد الآذان بعشر دقائق بإمامة فضيلة الشيخ محمود حيدر أحمد مع درس تفسير للقرآن الكريم ودرس أحكام شرعيّة.

ب ـ صلاة الظهر والعصر بإمامة فضيلة الشيخ محمود حيدر أحمد مع دعاء من أدعية شهر رمضان المبارك. وموعظة من وهي الشهر المبارك.

عدا يوم الجمعة من كل أسبوع بإامة القاضي الدكتور الشيخ يوسف محم عمرو.

ج ـ صلاة المغرب والعشاء في كلّ ليلة بعد الإفطار بساعة تقريباً، بإمامة القاضي الدكتور عمرو ويليها دعاء الإفتتاح لفضيلة الشيخ محمود حيدر أحمد، وللأستاذ خضر منير بلوط مع كلمة صغيرة للقاضي الدكتور عمرو من وحي المناسبة.

د ـ في خطبتي الجمعة في هذا الشهر المبارك تكلّم القاضي عمرو عن فضائل شهر رمضان المبارك وإمتيازه عن باقي الشهور، وعن فضل القرآن الكريم وقراءته وترتيله وتجويده في هذا الشهر والتمسك به وبآل البيت i، مصداقاً لحديث الثقلين المتواتر عند جميع المسلمين. وعن ذكرى وفاة أبي طالب، وأم المؤمنين خديجة الكبرى وفضلهما على الإسلام وحُزنِ رسول الله (ص)، عليهما، وعن ذكرى ولادة الإمام الحين بن عليّ o، سيّد شباب أهل الجنّة، وعن ظلامة الإمام الحسن من قبل بعض المؤرخين والمعاصرين حيث أنّ الإمام الحسن بن عليّ أجبر على الصلح مع معاوية كما أُجبر والده من قبل على القبول بالتحكيم في صفين. وعن معركة بدر الكبرى، وعن الإنتصار المبارك الذي حصل في ٢٥ أيار عام ٢٠٠٠م. وعلى العدو الصهيوني من قب المقاومة الإسلاميّة بتضامن الشعب والجيش اللبناني معها. وتأثر شباب المقاومة بشباب وثبات الصحابة الكرام في معركة بدر الكبرى كما يصفهم بذلك سماحة العلاّمة المرجع السيّد محمد حسين فضل الله (قده، بذلك في خطابه الشهير لهم في تموز عام ٢٠٠٠م. وعن يوم القدس العالميّ. الذي أعلنه الإمام السيّد الخمينيّ (قده)، في آخر جمعة من شهر رمضان المبارك. وعن آثار هذا اليوم المبارك وتضامن الشعوب الإسلاميّة مع الشعب الفلسطينيّ المظلوم، ومواضيع أخرى.

هـ ـ إحياء امسيات قرآنيّة بداية من ذكرى مولد الإمام الحسن بن عليّ o، ليلة ١٤ رمضان المبارك الواقع فيه مساء يوم الأحد الواقع فيه ١٩ أيار ٢٠١٩م. ولغاية ليلة ٢٣ من هذا الشهر المبارك شارك في الليلة الأولى فضيلة القارئ الشيخ حمزة منعم وفضيلة الشيخ محمود حيدر أحمد. وتابع فضيلة الشيخ فضيلة الشيخ محمود حيدر أحمد إحياء هذه الأمسيات بقية الليالي بالتعاون مع الأستاذ خضر منير بلوط وكانت تختم كلّ ليلة بمجلس عزاء حسينيّ لفضيلة الشيخ علي ترمس عن روح المحامي الأستاذ رشاد المولى كما كانت الضيافة في هذه الليالي عن روح المرحوم المحامي رشاد محمود جعفر المولى كان حضور المؤمنين والمؤمنات لهذه الأمسيات ولمجالس العزاء من مدينة جبيل وضواحيها جيداً ومثيراً للإنتباه والإحترام.

هـ ـ إقامة مجالس عزاء حسينيّة لفضيلة الشيخ علي ترمس بعد الأمسيات القرآنيّة لمدة ست ليال في ذكرى شهادة أمير المؤمنين عليِّ بن أبي طالب (ع)، عن روح المرحوم المحامي رشاد محمود جعفر المولى مع إحياء ليالي القدر.

و ـ كانت خطبتا عيد الفطر المبارك صباح يوم الثلاثاء الموافق للرابع من شهر حزيران ٢٠١٩م. وكان الموضوع الأوّل حول المبنى الفقهي لسماحة العلاّمة المرجع السيّد فضل الله (قده)، وموافقته للتطور العلمي والعمل به من شأنه توحيد المسلمين. والخطبة الثانيّة حول موقف الإسلام من الإرهاب. واستنكار العمل الإرهابي الذي حدث في طربالس ليلة عيد الفطر ضدَّ جيشنا اللبنانيّ الباسل وقوى الأمن الداخلي. وواجبنا كلبنانيين المحافظة على وحدة الجيش والمقاومة والشعب في وجه العدو الصهيوني والعدو التكفيريّ. وسُنَّة الإعتكاف في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك كانت بدايتها منذ إفتتاح هذا المسجد المبارك في شهر رمضان سنة ١٤١٦هـ. الموافق لشهر أيلول ٢٠٠٦م. ولغاية تاريخه وهذا العام قام بها الأستاذ عُمر محمد رضا برق مع ثلة من الشباب المؤمنين تقرباً إلى الله تعالى وإحياءً لسُنّة رسول الله (ص).