إفتتاح حسينيّة أهل البيت (ع) الصوانة ـ علمات

4/1/2016
العددان الثلانون والواحد والثلاثون ايلول-2017

إعداد: هيئة التحرير

بدعوة من أبناء المرحوم الحاج حسين حسن شقير وأهالي بلدة الصوانة ـ قضاء جبيل، تمَّ إفتتاح حسينيّة أهل البيت (ع)، ظهر يوم الأحد الواقع فيه أوّل تشرين الثاني 2015م. برعاية سماحة الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان مثلّاً بولده المفتي الجعفريّ الممتاز الشيخ أحمد قبلان. حضر الإحتفال حشد من الأهالي والوجهاء والفعاليات الدينيّة والسياسيّة والأمنيّة والإجتماعيّة يتقدمهم الرئيس السابق للمحكمة الشرعيّة الجعفريّة العليا العلاّمة الشيخ حسن عوّاد، المفتي الجعفريّ لبلاد جبيل وكسروان الشيخ عبد الأمير شمس الدين، المفتي الجعفري لبلاد بعلبك الشيخ خليل شقير، قاضي جبيل الشرعي الجعفري الدكتور الشيخ يوسف محمد عمرو، الشيخ غسّان اللقيس إمام المركز الإسلاميّ في جبيل، الشيخ عصمت عباس عمرو مسؤول الأوقاف الجعفريّة في فتوح كسروان، الشيخ مصطفى قماطي إمام بلدة الصوانة، الشيخ رمزي شمص إمام بلدتي عين جران وعين الدلبة، الشيخ حسين شمص رئيس المؤسسة الخيريّة الإسلاميّة لأبناء جبيل وكسروان، الشيخ بسّام العيتاوي، الشيخ محمد أحمد حيدر إمام بلدة زيتون، النائب الحاج عباس هاشم، الشيخ علي برّو مسؤول منطقة جبيل وكسروان في حزب الله، الدكتور محمد داغر المسؤول التنظيمي لحركة “أمل” في جبل لبنان، الأستاذ السيد مصطفى الحسينيّ، الدكتور رباح أبي حيدر، الحاج عفيف الزيّات عضو الهيئة الإداريّة في جمعية المبرّات الخيريّة، الدكتور عفيف عوّاد، الدكتور سمير حيدر أحمد ورؤساء بلديات ومخاتير قرى وغيرهم من الفعاليات وجمع من الأهالي.

 

عريف الإحتفال كان الأستاذ هلال أسعد شقير. البداية كانت بتلاوة آيات من القرآن الكريم للقارئ المميز محمد أمهز ثُمّ تكلّم الحاج عبد الوهاب حسين شقير عن ابناء المرحوم الحاج حسين حسن شقير وعن أهالي الصوانة شاكراً للحاضرين تلبيتهم للدعوة. ثُمّ تكلّم المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان عن محبة الله واثرها في النهضة الحسينيّة. وإن إقامة بيت الحسين t، في هذه المنطقة العزيزة من لبنان هو عنوان للمحبة وللوحدة الوطنيّة. داعياً جميع الأطراف في لبنان لتلبية دعوة الرئيس نبيه برّي للحوار. ثُمّ تكلّم مفتي بلاد بعلبك شاكراً لأبناء المرحوم الحاج حسين حسن شقير على هذا العمل الحسينيّ الكريم ثُمّ أنشد قصيدة من وحي المناسبة. ثُم كانت كلمة الختام للعلاّمة الشيخ حسن عوّاد شكر بها أبناء المرحوم الحاج حسين حسن شقير على عملهم النبيل بإقامة هذا الصرح الثقافيّ المبارك الذي فيه لله تعالى رضى، حاثاً المؤمنين القادرين على الإقتداء بهم، لأن هذه الأعمال من شأنها ترسيخ القيم والمثل العليا للأخلاق والصلات بين اللبنانيين. وَخُتِمَ الإحتفال بقراءة مجلس عزاء حسينيّ للخطيب الشيخ علي ترمس وبرفع الستارة عن لوحة تؤرخ لهذا الحدث الحسينيّ المبارك. وبمأدبة عن روح المرحوم الحاج حسين حسن شقير وقراءة الفاتحة.