ملحق خاص - العيد السابع لمجلة «إطلالة جُبيليّة»

9/10/2017
العددان الثاني والثلاثون والثالث والثلاثون كانون الثاني -2018

 إعداد الحاجة سلوى أحمد عمرو

أقام القاضي الدكتور الشيخ يوسف محمد عمرو إفطاره السنوي في منزله في بلدته المعيصرة، فتوح ـ كسروان، غروب يوم الأربعاء الواقع فيه 21 حزيران 2017م. بمناسبة العيد السابع لمجلة «إطلالة جُبيليّة»، حضره حشد من أهل العلم والدين والقلم وفاعليات سياسيّة وإجتماعيّة وبلديّة يتقدمهم ممثل المرجع الأعلى للشيعة في العالم، الإمام السيّد علي السيستاني (دام ظله) الأستاذ الحاج حامد الخفّاف والعلاّمة السيد علي حيدر الحسني، ممثل المجلس الإسلاميّ الشيعي الأعلى مفتي بلاد جبيل وكسروان العلاّمة الشيخ عبد الأمير شمس الدين، ممثل سماحة الأمين العام لـ«حزب الله» العلاّمة السيّد حسن نصرالله العلامة الدكتور الشيخ علي جابر، ممثل حجة الإسلام السيد علي فضل الله العلاّمة الشيخ حسن حلاّل، الشيخ غسّان اللقيس إمام المركز الإسلاميّ في جبيل، النائب السابق الشيخ منصور غانم البون، المحامي الأستاذ جان الحوّاط، المونسنيور نجم مراد راعي ابرشية الزعيتره، الأب غسّان عون راعي أبرشيّة جديدة غزير. أصحاب الفضيلة: الدكتور الشيخ أحمد محمد قيس، الشيخ رضوان المقداد، الشيخ جمال كنعان، الشيخ حسن شمص، الشيخ محمد أحمد حيدر أحمد، الشيخ محمود حيدر أحمد، الشيخ محمود عمرو، الشيخ علي ترمس، الشيخ ماجد ناصيف، وفدٌ من حركة «أمل» في جبل لبنان ضمّ الدكتور محمد غصن، النقيب علي خير الدين، السيد جمال مشرف، وفد من التيار الوطنيّ الحرّ.

كما حضر عن مؤسسة العلاّمة المرجع السيّد محمد حسين فضل الله الحاج ابو علي اسعد، عن دائرة التكفل في جمعية المبرّات الخيريّة الحاج أحمد كنج، مختار المعيصرة عودي علي عمرو، عن مخاتير بلاد جبيل ميشال أبي شبل، عماد ملحمة، الحاج عفيف الغداف، وفد من مخاتير الفتوح يتقدّمهم مختار الزعيتره فارس عون، وفد من رؤساء البلديات في الفتوح يتقدّمهم رئيس بلدية الزعيتره المهندس جورج عون، الأستاذ جورج كريم صاحب ورئيس تحرير مجلة «الروابط»، الأستاذ فوزي عساكر صاحب ورئيس مجلة «العالميّة»، مدراء الثانويات الرسميّة والخاصة الدكتور حسن حيدر أحمد، الأستاذ محمد سليم، الأستاذ حميد حيدر، الأستاذ حسين حيدر أحمد، الأستاذ منيف الشوّاني، والأساتذة: المحامي الحاج حسن برّو، الدكتور عصام العيتاوي، الدكتور وفيق علاّم، الدكتور ضومط كامل، الدكتور زخيا الخوري، الدكتور محمد رميحي حيدر أحمد، الأستاذ الشاعر بشارة السبعلي، الأستاذ كميل حيدر أحمد، الأستاذ يوسف حيدر أحمد، الحاج عبد الوهاب شقير، الحاج سمير شقير، الأستاذ محمد كامل عوّاد، النقيب الدكتور علي عمرو، المهندس محمد محمود المولى، المهندس حسين عمرو، الدكتور هيثم الغداف، الأستاذ روّاد عمرو، الأستاذ جورج زوين وجمع من رؤساء البلديات ومخاتير القرى في بلاد جبيل وكسروان وفاعليات إجتماعيّة وسياسيّة.

عريف الإحتفال كان الحاج بلال عمرو، البداية كانت مع القرآن الكريم للحاج حسن عمرو. ثُمّ القى مستشار تحرير «إطلالة جُبيليّة» الأديب الشاعر الدكتور عبد الحافظ شمص كلمة المجلة، مُعدداً إنجازاتها من محافظتها على السلم الأهلي والوحدة الوطنيّة وتشجيع الأقلام الشابة التي تعشق الحرية والكرامة والوحدة الوطنيّة واللغة العربيّة. وإلقاء المجلة الضوء على ماضي وحاضر المنطقة بشكل عام، ومدينة جبيل بشكل خاص. وعلى الأدباء الماضين أمثال مارون عبود، الشاعر القروي، داود بركات، يوسف عماد، علي الحاج، علي نجيب حيدر أحمد، الكونت رشيد الدحداح، علي صالح حماده، علي محمد ديب كنعان وغيرهم. وعلى رجال الوحدة الوطنيّة أمثال الوزير القاضي السيّد أحمد الحسينيّ، العميد ريمون إده، محمد افندي الحاج محسن أبي حيدر، حسن بك كاظم عمرو، الحاج عوض المقداد، القاضي أديب علام، القاضي عبدالله ناصر وغيرهم. مع تخصيص صفحات خاصة بالبيئة والتراث والأدب للدكتور ضومط كامل، الدكتور عاطف حميد عوّاد، الاستاذ علي حسين عوّاد، الدكتور حيدر خير الدين، الدكتور علي زيتون، الدكتور عصام العيتاوي، المحامي الأستاذ حسين برّو، الدكتور وفيق علاّم، الأستاذ محمد عوّاد، الأستاذ منيف الشوّاني، الدكتور حسن حيدر أحمد، الأستاذ يوسف حيدر أحمد، الأستاذ شادي نصر الدين، المحامي نديم اللقيس وغيرهم. وللعلماء كالمفتي الشيخ عبد الأمير شمس الدين، المفتي الدكتور الشيخ سليم اللبابيدي، العلاّمة الشيخ محمد حسين عمرو، الدكتور الشيخ أحمد محمد قيس، العلاّمة الشيخ محمد علي الحاج العامليّ، الدكتور يسري عبد الغني عبدالله، الأستاذ السيّد محمد يوسف الموسويّ والشيخ إبراهيم البريدي وغيرهم. مع صفحات أخرى للحديث عن أهل البيت i، ومقاماتهم في مصر وعن نهج البلاغة. وعن عقيدة المسلمين وأهل الكتاب بالمخلّص الموعود آخر الزمان وغيرها من دراسات، مُنوهاً بجهود صاحب ورئيس تحرير مجلة «إطلالة جُبيليّة» وتعاونه مع الأدباء في «المجلس الثقافي لبلاد جبيل» والأستاذين جورج كريم وفوزي عساكر، خاتماً كلامه بقصيدة عن المعيصرة ورجالاتها.

ثُمّ تكلّم مدير تحرير المجلة المسؤول الدكتور الشيخ أحمد قيس منوهاً بجهود صاحبها ورئيس تحريرها، طالباً من الحضور مساعدة المجلة بكتاباتهم ومقالاتهم الأدبيّة والتاريخيّة والإجتماعيّة التي تدعو إلى الوحدة الوطنيّة.

ثُمّ تكلّم العلاّمة الدكتور الشيخ علي جابر، منوهاً بصاحب الدعوة وبهذا الإجتماع الكريم وبالصوم الذي هو سُنّةُ الأنبياء والذي انعكس علينا بهذا الإجتماع الكريم الذي يمثل الوحدة الوطنيّة في لبنان، مُستبشراً خيراً بهذا العهد وبمستقبل لبنان بعد الإتفاق على قانون الإنتخابات.

وَخُتِمَ الإحتفال بكلمة شكر لرئيس بلدية المعيصرة الحاج زهير نزيه عمرو من وحي المناسبة.