إفطار الوزير جبران باسيل في البترون

29/9/2015
العددان الثلانون والواحد والثلاثون ايلول-2017

أقام وزير الخارجية والمغتربين إفطاره السنوي في مدينة البترون «بترونيات» غروب يوم الجمعة الواقع فيه 10 تموز 2015م. الموافق لليلة الرابعة والعشرين من شهر رمضان المبارك 1436ه. حضره العلاّمة السيد جعفر فضل الله، قاضي جبيل الشرعيّ الجعفريّ الشيخ الدكتور يوسف محمد عمرو، الشيخ مصطفى ملص عضو مجلس الأمناء في تجمع العلماء المسلمين، المطران يوسف درغام، الشيخ رضا أحمد مسؤول حزب الله في شمال لبنان، راعي أبرشية طرابلس وتوابعها للروم الملكيين الكاثوليك المطران ادوار ضاهر، راعي أبرشية البترون المارونيّة المطران منير خيرالله، المطران بولس اميل سعاده وفاعليات سياسية وإجتماعيّة، إقتصاديّة، دينيّة، عسكريّة، تربويّة، رؤساء بلديات، مخاتير وغيرهم في البترون وشمال لبنان.

تكلّم العلاّمة فضل الله عن مفهوم الصوم في الإسلام الذي يمثل تطهر الروح والجسد من الذنوب والشعور مع الآخرين. شاكراً للوزير باسيل دعوته التي جمعت أطياف اللبنانيين في هذا الشهر المبارك. كما أكدَّ الوزير باسيل في كلمته أن خيار التيار «الوطني الحر» التلاقي بين اللبنانيين وتطبيق اتفاق الطائف وليس التصادم، محذراً من سقوط النموذج الأكثر اعتدالاً والأكثر قدرة على قبول الآخر في لبنان. مشدداً على أن لبنان لا يمكن تقسيمه لأن تداخله السكاني والبشري لا يسمح إلا بهجرات جماعيّة وتفريغ الأرض من ناسها لكي ننجز التقسيم وهذا أمر مستحيل.