وقفة تضامنية مع القدس من بلدة المعيصرة

25/6/2018
العددان الخامس والثلاثون والسادس والثلاثون أيلول-2018

 

إعداد هيئة التحرير

أقام قطاع جبيل وكسروان في «حزب الله» وقفة تضامنيّة مع القدس عاصمة أبديّة لفلسطين في مركز الإمام عليّ t، الثقافيّ في بلدة المعيصرة فتوح ـ كسروان. وذلك مساءَ يوم الأحد الواقع فيه 14 كانون الثاني 2018م. بحضور جمع من الفعاليات السياسيّة والإجتماعيّة والبلديّة وممثليّ الأحزاب والقوى الوطنيّة في جبيل وكسروان.

وفي كلمة له أشار مسؤول منطقة جبل لبنان والشمال في «حزب الله» الشيخ حسين زعيتر أنّه لا مكان اليوم للوهن ولا مكان للضعف ولا مكان للهزيمة. ولفت إلى أنَّ قرار الرئيس الأميركي هو بداية النهاية للكيان الصهيونيّ، وأنّ تحرير القدس أصبح قاب قوسين أو أدنى.

وشدد الشيخ زعيتر على أن الخيار الوحيد هو خيار المقاومة وأنّ البندقيّة هي الرد. وتوجه الى الشعب الفلسطيني قائلاً:« المقاومة في لبنان تقف إلى جانب الشعب الفلسطينيّ ومقاومته الشريفة في وجه التهديدات الصهيونيّة». مؤكداً على ضرورة الوحدة والتكاتف وعدم الإنجرار وراء السلام المزعوم الذي يريده العدو الصهيونيّ ومن ورائه أميركا وبعض الأنظمة العربيّة.

بدوره أكدّ مسؤول حركة «أمل» في جبيل وكسروان علي خير الدين على سقوط الرهان في إحباط الشعب الفلسطينيّ وتصفية قضيته. مشيراً إلى موقف رئيس مجلس النواب نبيه برّي الذي شدد على القيمة الجامعة للقدس. وتساءل خير الدين عن غياب الصوت العربيّ الرسميّ حيال قضيّة فلسطين، مؤكداً على سقوط مشاريع التقسيم في سوريا والعراق بفضل المقاومة الشريفة.

كما أكدَّ الدكتور بسّام الهاشم ممثل التيار الوطنيّ الحر على أنّ القدس هي التي تجمعنا وتوحدنا.

من جهتها، أكدت عضو المكتب السياسيّ في تيار المردة فيرا يمين الإلتزام بقضية فلسطين، معتبرة هذا الإلتزام شكلاً من أشكال التمسك بالسيادة.

وختم إلإحتفال بدعوة للعشاء في منزل الحاج زهير نزيه عمرو رئيس بلدية المعيصرة، حضرها حشد من الشخصيات الآنفة الذكر.