إفطار رئيس بلدية المعيصرة

29/9/2015
العددان الثلانون والواحد والثلاثون ايلول-2017

إعداد: الأستاذ محمد عبد الوهاب عمرو

أقام رئيس بلدية المعيصرة الحاج زهير نزيه عمرو إفطاره السنوي غروب يوم السبت الواقع فيه 11 تموز 2015م. الموافق لليلة الرابع والعشرين من شهر رمضان المبارك 2015م. في منزله الجديد في المعيصرة لأبناء بلدته ولعائلة آل عمرو في المعيصرة وبيروت والضاحية الجنوبيّة والبقاع حضره جمع كبير من أبناء المعيصرة وعائلة آل عمرو، وختم الإحتفال بقراءة الفاتحة عن روح موتى صاحب الدعوة وعن أرواح موتى الحاضرين.

 

كما أقام أيضاً إفطاراً آخر في منزله الآنف الذكر في المعيصرة غروب يوم الأحد الواقع فيه 12 تموز 2015م. الموافق لليلة الخامس والعشرين من شهر رمضان المبارك للفعاليات السياسيّة والإجتماعيّة في كسروان وجبيل حضره جمع كبير منهم يتقدمهم قاضي جبيل الشرعي الجعفري الشيخ الدكتور يوسف محمد عمرو، المسؤول الإعلامي في تجمع العلماء المسلمين الشيخ محمد حسين عمرو، مسؤول الأوقاف الجعفريّة في فتوح كسروان الشيخ عصمت عباس عمرو، الشيخ الدكتور أحمد قيس، مسؤول المنطقة الخامسة في حزب الله الشيخ حسين زعيتر، مسؤول منطقة جبيل وكسروان في المنطقة الخامسة في حزب الله الشيخ علي برّو، النائب السابق الشيخ منصور غانم البون، الأستاذ السيّد مصطفى الحسيني، الأستاذ نهاد نوفل رئيس اتحاد بلديات كسروان الفتوح، نائب رئيس الإتحاد الآنف الذكر القنصل ابراهيم حداد، قائمقام كسروان جوزيف منصور، مسؤول العمل البلدي في المنطقة الخامسة في حزب الله المهندس حسن المقداد، الأب جوزيف شلالا رئيس دير الآباء الكرمليين في المعيصرة، الشاعر الأديب الدكتور عبد الحافظ شمص، الشيخ محمد أحمد حيدر، الشيخ شريف عمرو، الشيخ علي ترمس، الأستاذ الحاج علي زريق، الأستاذ حميد حيدر مدير ثانوية القاضي عمرو الرسميّة، الأستاذ حسين حيدر أحمد مدير ثانوية الإمام علي بن أبي طالبi، في المعيصرة، العميد المتقاعد محمود العنان، العميد المتقاعد حسن محمد عمرو، المقدم مصطفى بدران، المقدّم منذر الحسينيّ، النقيب زياد كامل، المقدم أبو معشر، النقيب غسّان ضاهر، النقيب علي عمرو، النقيب غسّان ضاهر، الملازم أوّل شحاده مخلوف، رئيس بلدية الكفور طوني أبي صعب، رئيس بلدية يحشوش كارل لبيب زوين، المهندس محمد خير عمرو، المهندس حسين عمرو، المحامي رضوان عمرو، رجال الأعمال السيّد عباس الموسويّ، أبناء المرحوم علي حسين عمرو، حسن أمهز وغيرهم من شخصيات إجتماعيّة وثقافيّة وإقتصاديّة وأمنية. وخُتمّ الإحتفال بقراءة الفاتحة عن روح موتى صاحب الدعوة.