الإحتفال بذكرى ولادة الإمام المهديّ المُنتظر

25/11/2019
العددان التاسع والثلاثون والاربعون تشرين الاول -2019

بدعوة من «حزب الله» وبلدية المعيصرة أقام أهالي المعيصرة احتفالاً جماهيرياً بمناسبة ذكرى ولادة الإمام المهديّ المُنتظر r، في مركز الإمام عليِّ بن أبي طالب t، الثقافيّ وذلك عصر يوم السبت الواقع فيه ٢٠ نيسان ٢٠١٩م. حضره حشد من الأهالي يتقدّمهم القاضي الدكتور الشيخ يوسف محمد عمرو، مسؤول منطقة جبل لبنان وشماله في «حزب الله» الشيخ محمد حسين عمرو ونائبه الشيخ جمال كنعان، الشيخ محمد أحمد حيدر، الشيخ مهدي شمص، الشيخ محمود عمرو، الشيخ علي ترمس، الشيخ علي برّو، والأساتذة المحامي الحاج حسن مرعي برّو وولده المحامي الأستاذ علي، المحامي محمود رشاد المولى، الدكتور حسن حيدر أحمد، الدكتور حكمت الحاج، رئيس بلدية المعيصرة الحاج زهير نزيه عمرو، مختار المعيصرة عودي عمرو وجمع من مخاتير القرى ورؤساء البلديات.

عريف الإحتفال كان الشيخ خضر برّو ثم تلا الحاج حسن عباس عمرو آيات من القرآن الكريم ، ثمّ قصائد من وحي المناسبة للشعراء السادة: علي النمر، عادل يونس، فادي حدرج.

وكانت كلمة الختام لمسؤول منطقة جبل لبنان وشماله الشيخ عمرو حيث تكلّم عن عقيدتنا بالمهديّ المُنتظر r مؤكداً أنّها أمل الشعوب والأجيال المحرومة بالحرية والعدالة. وبالتالي هي أطروحة السماء للأرض حتى تعيد التوازن للأرض لتعود الحياة إلى جمالها ورونقها الحقيقي ولكي ينعم جميع النّاس بخيراتها حتى لا يكون هناك مظلوم أو فقير أو جائع على وجه الأرض مصداقاً لوعد الله تعالى لنا على لسان داود والمسيح ورسول الله محمّد (صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين).

اضاف: «وبعد فإنَّ ميزة لبنان بتعدده وبالتعايش الإسلاميّ ـ المسيحيّ وبالوحدة الوطنيّة، وميزة لبنان بوجود رئيس قويّ وقراره مستقل منذ أن عرفناه... ونحن لا نريد السيطرة على لبنان بل نحبُّ لبنان أن يكون وطناً عزيزاً حُراً مستقلاً ويكون قراره حراً ومستقلاً. ونريد أن تكون الضرائب على الأغنياء وليس على الفقراء، ومنع الفساد والهدر. وأن نشعر مع آلام الفقراء والأرامل والأيتام والمظلومين والمحرومين حتى نكون بذلك مع قضيّة المهديّ المٌنتظر r، والتي هي قضيّة المسيح ومحمّد (صلوات الله وسلامه عليهما)».

وبعد الإحتفال جرى توزيع الجوائز على الفائزات في جمعية» كشّافة الإمام المهديّ المُنتظر r من قبل سماحة الشيخ عمرو والشيخ برّو. ثُم جرى قطع قالب الحلوى بالمناسبة.