أفراح بلدة المعيصرة

25/6/2018
العدد الرابع والثلاثون -أيار -2018

 إعداد هيئة التحرير

بالتعاون والتنسيق ما بين الجمعية العائليّة للأعمال الخيريّة لعائلة آل عمرو وبلدية المعيصرة، تمَّ إفتتاح مركز الإمام عليِّ بن أبي طالب t، الثقافيّ في المعيصرة، وتوقيع كتاب «المعيصرة وعشيرة آل عمرو بين الماضي والحاضر» لمؤلفه الدكتور عبد الحافظ شمص، ووضع حجر الأساس للقصر البلدي وذلك عصر يوم السبت الواقع فيه 21 نيسان 2018م. حضره حشد كبير من الأهالي ورؤساء البلديات والمخاتير ورؤساء الجمعيات والنوادي في محافظة كسروان وجبيل وكبار المسؤولين في «حزب الله» وحركة «أمل» في جبل لبنان وقوى أمنية، يتقدمهم أصحاب الفضيلة الشيخ عصمت عباس عمرو، الشيخ حسين سليم، الشيخ حسين شمص، الشيخ محمود حيدر أحمد، سعادة القنصل الدكتور إبراهيم الحداد، ومدراء المدارس الرسميّة والخاصة الأستاذ منيف الشوّاني، الأستاذ حميد حيدر، الأستاذ حسين حيدر أحمد، الأستاذ محمد عمرو والأساتذة المحامي الحاج حسن برّو، الدكتور عصام العيتاوي، الدكتور وفيق علاّم، الدكتور مدحت الحاج، العقيد المتقاعد حسن عمرو، الأستاذ رضوان عصمت عمرو، الحاج عبد الوهاب شقير، الحاج سمير شقير، الحاج ابراهيم خزعل وغيرهم من الوجوه الإجتماعيّة.

عريف الإحتفال كان الحاج بلال عمرو، والبداية كانت للقرآن الكريم حيث قرأ الحاج حسن عباس عمرو ما تيّسر من القرآن الكريم، ثُمّ النشيد الوطني اللبنانيّ. ثُمّ تكلّم رئيس بلدية المعيصرة الحاج زهير نزيه عمرو، شاكراً الحضور الكريم، متحدثاً عن إفتتاح هذا المركز المبارك، شاكراً جميع من شارك وأيدَّ بشكل عام ووالده الحاج نزيه عمرو بشكل خاص الذي ساعد بأكثر من سبعمائة ألف دولار أميركي لإنجاز هذه الصدقة الجاريّة، وشاكراً القاضي الدكتور عمرو واللجنة التي شكلها لتأليف كتاب «المعيصرة وعشيرة آل عمرو الوائليّة ما بين الماضي والحاضر»، ومُتكلّماً عن العقار القريب من هذا المركز الذي قدّمه هو لبلدية المعيصرة وتعاونه مع أبناء المرحوم الحاج علي حسين عمرو «أبو رامز» في بناء القصر البلدي عليه، شاكراً الشيخ جوان حبيش على مساعدته للمعيصرة.

ثُمَّ تكلّم المرشح للمقعد النيابي فضيلة الشيخ حسين زعيتر مُنطلقاً من قول أمير المؤمنين الإمام عليّ بن أبي طالب t: «قيمة كل امرىء ما يُحسنه».

وما جاء في عهده t، لواليه في مصر مالك بن الحارث الأشتر:« النّاس صنفان إمّا أخٌ لك في الدين أو نظير لك في الخلق»، كما تكلّم عن دور المقاومة الإسلاميّة في المحافظة والدفاع عن لبنان وعن حدوده الجنوبيّة والشرقيّة. ثُمّ تكلّم الشيخ جوان حبيش رئيس اتحاد بلديات كسروان ـ الفتوح. عن الوحدة الوطنيّة في لبنان بشكل عام وفي فتوح كسروان بشكل خاص، ثُم قدّم درعاً تقديرياً لسماحة الأمين العام العلاّمة السيّد حسن نصرالله هو عبارة عن مفتاح لقضاء كسروان ـ الفتوح بواسطة المرّشح الشيخ حسين زعيتر.

ثُمّ تكلّم القاضي الدكتور الشيخ يوسف محمد عمرو مؤسس المؤسسة الخيريّة الإسلاميّة ورئيس جمعية آل عمرو الخيريّة عن الذكريات العظيمة التي مرّت علينا في شهر شعبان وأعظمها كانت ذكرى ولادة سيّد شباب أهل الجنّة الإمام الحسين بن عليّ o، وعن محبّة الكسروانيين والجبيليين للإمام عليّ t، ولنهجه في الحياة وحبهم لعظماء الإنسانيّة المسيح ومحمد وعليّ i، مستشهداً بذلك بكلام جبران خليل جبران، وبملحمة عيد الغدير للقاضي بولس سلامه حيث جاء بها:

[«يا أميرَ الإسلام حسبيَ فخراً

أنني منـك مالئٌ أصغريَّـا

جَلجَل الحقُّ في المسيحي حتى

عُدَّ مـن فرط حبّهِ علويَّـا»].

وأنّ إطلاق إسم الإمام عليّ t، على هذا المركز دليل خير وفرح وسرور للمنطقة حتى يبقى هذا البيت وبلدة المعيصرة واحة للسلام وللوحدة الوطنيّة وللحوار الإسلاميّ - المسيحيّ وللوحدة الإسلاميّة ورمزاً لمحبة الله تعالى ولبنان. شاكراً بلدية المعيصرة وأعضاء المجلس البلدي وأعضاء جمعية آل عمرو الخيريّة ومؤسسيها الأوائل، والعلاّمة الكبير الشيخ عبد الأمير قبلان الذي وضع حجر الأساس لهذا البيت المبارك بواسطة فضيلة الشيخ عصمت عمرو في التاسع من شهر أيار 2009م. ومساهمته بستين ألف دولار أميركي بإجازة شرعيّة على مسؤولية علماء البلدة وكذلك الحاج نزيه حسن عمرو الذي تكفّل بإنجاز هذا المركز المبارك على نفقته الخاصة وقام بذلك خير قيام. شاكراً أيضاً للشيخ جوان حبيش ولرئيس بلدية المعيصرة ولأبناء المرحوم الحاج علي حسين عمرو إهتمامهم بالقصر البلدي في المعيصرة ووضعهم لحجر الأساس في هذا اليوم المبارك في تاريخ المعيصرة ثُمّ قام عريف الإحتفال بدعوة الحاضرين لحضور توقيع كتاب «المعيصرة وعشيرة آل عمرو بين الماضي والحاضر» حيث وقعه القاضي الدكتور عمرو نيابة عن مؤلفه الدكتور شمص... ثُمّ قام رئيس البلدية بالتعاون مع فضيلة الشيخ حسين زعيتر وسعادة الشيخ جوان حبيش بوضع حجر الأساس للقصر البلدي العتيد.