تكريم المطران ميشال عون في عين الغويبه ـ جبيل

20/1/2017
العددان الثلانون والواحد والثلاثون ايلول-2017

مساء يوم السبت الواقع فيه 29 آب 2016م. أقام مختار بلدة عين الغويبه أحمد علي برّو عشاءً تكريماً لراعي أبرشية جبيل المطران ميشال عون في دارته في عين الغويبه، شارك فيه حشد من أبناء بلاد جبيل يتقدمهم سيادة المحتفى به، الشيخ حسين شمص رئيس المؤسسة الخيريّة الإسلاميّة لأبناء جبيل وكسروان، الشيخ محمد أحمد حيدر إمام بلدة زيتون، الشيخ أحمد اللقيس ممثلاً والده الشيخ غسان اللقيس إمام المركز الإسلاميّ في جبيل، المطران منجد الهاشم، القائمقام نجوى سويدان فرح، المونسنيور يوسف السخن، الشيخ زين الخضره، السيد مصطفى الحسينيّ، المحامي حسن برّو، الدكتور حكمت الحاج، ايلي باسيل، كاهن رعية قرطبا شربل شليطا، الخوري شربل الخويري، الخوري روني بو غاريوس، رئيس رابطة مخاتير جبيل ميشال جبران، رئيس بلدية عين الغويبه رائد برّو، رئيس بلدية ترتج نجيب الخوري مخايل، مختار جبيل ميشال أبي شبل. مختار علمات الحاج عفيف الغداف، رئيس بلدية لاسا السابق عصام المقداد، والسادة: طوني كرم، ممتاز سليم، عبده متى، ايلي الخوري، العميد صلاح جانبيه، المهندس جان جبران، الشاعر سليم الراعي، الشاعرة باسلة زعيتر وغيرهم.

عريف الإحتفال كان زميلنا الصحافي جورج كريم حيث رحبّ بالحاضرين منوهاً بالتقليد الذي قام به المختار برّو منذ عشر سنوات وهو تكريمه لشخصيات جُبيليّة ويحمل أكثر من معنى على صعيد التعايش الكريم بين مكوّنات المجتمع الجبيليّ.

ثُمّ القى الشاعر سليم الراعي قصيدة من وحي المناسبة، تكلّم بعده صاحب الدعوة مرحباً بالحضور قائلاً: ما أعذب الحنين للمجد والفخر بهذه اللقاءات الوطنيّة الجبيليّة. وما أبهى لباس العنفوان فيها والتغني بأناشيدها حيث يطرب لها الهزار والكنار. كما ألقت الشاعرة باسلة زعيتر قصيدة من وحي المناسبة. كما كانت كلمة الختام لسيادة المطران حيث شكر المختار برّو على مبادرته. وممّا جاء في كلمته:« أن لبنان الرسالة لأنّه بُني على التعايش والعيش معاً وعلى الحفاظ على القيم المشتركة بين المسيحيين والمسلمين. عندما كانت تتعانق أصوات المآذن مع أصوات أجراس الكنائس التي تدعو إلى مناجاة الله وإلى أن نرفع قلوبنا إلى العلى لنستلهم ربّ السماء الذي لا يُعلِّم إلاّ المحبة» (1).