إجازة من مجمع البحوث الإسلاميّة في الأزهر الشريف

20/04/2015
العددان الثلانون والواحد والثلاثون ايلول-2017

بطباعة أطروحة

الدكتور الشيخ أحمد محمد قيس

في جمهورية مصر العربيّة

 

أصدرت الأمانة العامّة لمجمع البحوث الإسلاميّة في الأزهر الشريف إجازة واذناً شرعياً لفضيلة الدكتور الشيخ أحمد محمد قيس بطباعة أطروحته تحت عنوانالتوسل من منظار القرآن والسُنّة والعقل» بتاريخ الخامس من شهر كانون الثاني 2015م. في جمهورية مصر العربيّة. وقد قام بطباعة هذه الأطروحة والإشراف عليها الباحث الإسلاميّ الدكتور يسري عبد الغني عبدالله وقدّم له رئيس تحرير هذه المجلة القاضي الدكتور الشيخ يوسف محمد عمرو. جاء في كلام الدكتور يسري في تعريف هذه الأطروحة على غلافها الأخيرمنذ العصور الأولى للإسلام، وتقريباً حوالي منتصف القرن الأوّل الهجريّ، خرج المسلمون من شبه الجزيرة العربيّة لفتح المناطق والبلاد البعيدة لنشر الإسلام وكلمة التوحيد، وشكلَّ هذا الأمر واحداً من العوامل التي عرضت الإسلام كدين وعقيدة إلى العديد من الإعتراضات والتساؤلات والشبهات. بخصوص الكثير من المسائل ذات الصلة بالجانب العقائدي، الأمر الذي جعل العلماء وأصحاب الفكر الإسلاميّ، وفي مقدمتهم أهل البيتi، يهبّون من أجل التصدي لهذه الأفكار والتساؤلات بالتوضيح والبيان، من خلال إماطة اللثام عن المواضيع المطروحة، وذلك عبر تأصيل ورسم المعالم الفكرية الإسلاميّة المنطلقة من القرآن والسُنَّة».

وفي هذه المناسبة تتوجه أسرة تحرير هذه المجلة للمدير المسؤول الدكتور الشيخ قيس بالتهنئة والمباركة سائلين الله تعالى له طول العمر والتوفيق والمزيد من العطاء . آمين.