مع سماحة المفتي الجعفري العلاّمة الشيخ عبد الأمير شمس الدين

25/11/2019
العددان التاسع والثلاثون والاربعون تشرين الاول -2019

إعداد هيئة التحرير

بدعوة كريمة من سماحة العلاّمة المفتي الجعفريّ لمحافظة كسروان وجبيل عصر يوم الأحد الواقع فيه ٢٨ نيسان ٢٠١٩م. اجتمع في دار الإفتاء الجعفريّ في مدينة جبيل كوكبة من علماء الطائفة الإسلاميّة الشيعيّة في محافظتي كسروان وجبيل وشمال لبنان يتقدّمهم سماحة القاضي المتقاعد الدكتور الشيخ يوسف محمد عمرو، وأصحاب الفضيلة: الشيخ بسّام العيتاوي، الشيخ محمد أحمد حيدر، الشيخ حسين شمص، الشيخ محمود حيدر أحمد، الشيخ حمد محمد، النائب الثاني لرئيس المجلس الإسلاميّ الشيعيّ الأعلى الدكتور ماهر حسين، عضو المجلس الثقافيّ في بلاد جبيل الدكتور حسن حيدر أحمد، الرئيس السابق للقاء الوطني في جبيل الأستاذ صادق برق، الأستاذ كميل حيدر أحمد، الأستاذ فادي حيدر وجمع من مخاتير القرى ورؤساء البلديات.

وقد صدر عن اللقاء البيان التالي:[« تداعت كوكبة من علماء الطائفة الشيعية الجعفرية وأركانها وأعيانها من محافظتي كسروان وجبيل والشمال لتلبية نداء سماحة المفتي العلامة الشيخ عبد الأمير شمس الدين أيّده الله تعالى للقاء تشاوري في دارة الإفتاء الجعفري بمدينة جبيل وبحضور النائب الثاني لرئيس المجلس الإسلاميّ الشيعيّ الأعلى الدكتور الفاضل ماهر خليل حسين وثلّة من العلماء الأجلاء ورؤساء البلديات والمخاتير ورجال الفكر والعلم تدارسوا في اجتماعهم الأوضاع العامّة واحتياجات المنطقة وعقدوا العزم على السعي من أجل تحقيقها فجعلوا لقاءاتهم مفتوحة، كما استنكروا الحملات المشبوهة من جهات غير منضبطة للنيل من مقام الدين الحنيف ومنظومة القيم الفاضلة والأخلاق الحميدة ومسيرة القوى المقاومة للعدوان الصهيوني والآخر التكفيري، وكذلك تلك التي استهدفت المجلس الإسلاميّ الشيعيّ الأعلى ودوره الوطني الريادي الجامع ورموزه الوقورة بما يمثّل من بذرةٍ صالحة غرسها الإمام المغيّب في تربة ساحة جهاده أعاده الله تعالى ورفيقيه»].