إفطار بلدية جبيل

15/11/2018
العددان السابع والثلاثون والثامن والثلاثون شباط-2019

إعداد هيئة التحرير

أقامت بلدية جبيل ورئيسها المهندس وسام زعرور إفطارها السنوي غروب يوم الإثنين الواقع فيه 11 حزيران 2018م. في مجمع «بيبلوس بالاس» السياحي، حضره حشد من الفعاليات الدينيّة والسياسيّة والرسميّة والإجتماعيّة يتقدمها النائبان السيّد مصطفى الحسينيّ والأستاذ زياد الحوّاط، القاضي الدكتور الشيخ يوسف محمد عمرو، القاضي الدكتور الشيخ محمد نقري، المفتي الشيخ غسّان اللقيس، قائمقام جبيل السيدة نتالي مرعي الخوري، رئيس رابطة مختاري قضاء جبيل ميشال جبران، آمر فصيلة جبيل في قوى الأمن الداخلي الرائد كارلوس حاماتي، مسؤول حركة «أمل» في قضاء جبيل النقيب علي خير الدين، مسؤول «حزب الله» في مدينة جبيل الحاج ماجد الحاج، شربل أبي عقل، مهران ساهكيان، مخاتير مدينة جبيل وقضائها وبعض رؤساء البلديات وفاعليات إجتماعيّة.

عريف الإحتفال كان الإعلامي الأستاذ جورج كريم الذي تكلّم عن فضائل شهر رمضان وعن الوحدة الوطنيّة في بلاد جبيل. ثُمّ تكلّم صاحب الدعوّة المهندس زعرور وممّا جاء في كلمته: «ان جبيل هي مدرسة الحوار والتعايش والمحبة بين أبنائها وسكانها ولن تُفرّق السياسة والزواريب الضيقة ما زرعه أجدادنا، لأننا لن نرضى أن نحصده لوحدنا، بل سنزرع من هذه البذور الطيبة من جيل الى جيل».

وأعلن عن «مفاجأة هي بمثابة ثمرة، ستقطفها مدينتنا الحبيبة في الأشهر المقبلة، لقب جديد سيضاف الى الألقاب السابقة التي حملتها جبيل وحملتنا معها مسؤولية السعي الدائم الى البحث عن نجاحات جديدة»، وهي أن تكونعاصمة للحوار الاسلامي ـ المسيحي في العالم».