إفطار القاضي عمرو في مسقط رأسه المعيصرة

29/9/2015
العددان السابع والثلاثون والثامن والثلاثون شباط-2019

 أقام قاضي جبيل الشرعيّ الجعفريّ الشيخ الدكتور يوسف محمد عمرو في منزله في المعيصرة غروب يوم الثلاثاء الواقع فيه 30 حزيران 2015م. الواقع في ليلة 14 رمضان 1436ه. إفطاراً بمناسبة العيد الخامس لمجلة \"إطلالة جُبيليّة\" حضره حشد كبير من الأهالي والأصدقاء يتقدمهم الدكتور الشيخ علي جابر، المسؤول الاعلامي في تجمع العلماء المسلمين الشيخ محمد حسين عمرو، الشيخ عصمت عباس عمرو مسؤول الأوقاف الجعفريّة في فتوح كسروان، الدكتور أحمد قيس، مسؤول منطقة جبيل كسروان في المنطقة الخامسة في حزب الله الشيخ علي برّو، رئيس المؤسسة الخيريّة الإسلاميّة لأبناء جبيل وكسروان الشيخ حسين شمص، السيّد أبو حسن نصرالله، الشيخ علي ترمس، الشيخ محمود حيدر أحمد، الحاج علي زريق، الحاج حسين أسعد مسؤول مؤسسة العلاّمة المرجع السيّد محمد حسين فضل الله(قده)، في بلاد جبيل والشمال. الحاج هشام الحلاّني مسؤول دعم المقاومة الإسلاميّة، الصحافي محمد عمرو، البروفيسور عاطف حميد عوّاد، الدكتور وفيق علاّم، الدكتور محمد عوّاد، الدكتور حسن حيدر أحمد، الدكتور محمد رميحي حيدر أحمد، الأستاذ حميد حيدر مدير ثانوية القاضي عمرو الرسميّة في المعيصرة، الأستاذ حسين حيدر أحمد مدير ثانوية الإمام عليّ بن أبي طالبt ، في المعيصرة، الأستاذ كميل حيدر أحمد، الأستاذ محمد سليم مدير متوسطة رسول المحبةw، رئيس بلدية المعيصرة الحاج زهير عمرو، النقيب الدكتور علي عمرو، المهندس لقمان عمرو، الحاج ابراهيم خزعل، الحاج عبدالأمير القرشي، سامي أبي حيدر، الحاج عصام قاسم عمرو، الأستاذ فادي حيدر، الأستاذ رواد عمرو، مختار بزيون الحاج فؤاد نصر الدين، مختار المعيصرة الحاج مصطفى عمرو وغيرهم من الوجوه الإجتماعيّة والثقافيّة.

بداية الإحتفال كان القرآن الكريم للحاج هشام الحلاّني ثُمّ قام بتقديم الخطباء حيث تكلّم القاضي عمرو شاكراً الحضور الكريم على تلبيتهم الدعوة متكلماً عن مسيرة «إطلالة جُبيليّة» خلال سنواتها الخمس وعن المواضيع التي تطرقت إليها وتكلّمت عنها ممّا يجعلها حلقة من حلقات المعرفة في هذه المنطقة وفي لبنان يطلّع عليها في لبنان وبلاد الإغتراب أكثر من عشرين ألف قارئ على شبكة الآنترنت. ثُمّ تكلّم المستشار القانوني للمجلة المحامي الأستاذ حسن مرعي برّو داعياً الحضور إلى تشجيع مسيرة هذه المجلة معنوياً بتزويدها بالبحوث والمقالات ومادياً بالإشتراك بها وبشرائها حتى تكتمل المسيرة. ثُمّ تكلّم مستشار التحرير الدكتور عبد الحافظ شمص عن جهود صاحب هذه المجلة ورئيس تحريرها في إخراجها كصوت يدعو للإعتدال والتعقل والوطنيّة والوحدة الإسلاميّة في أيامنا هذه. ثُمّ تكلّم سماحة الدكتور الشيخ علي جابر شاكراً للقاضي عمرو دعوته وجمع هذه الوجوه الكريمة في هذه الليلة المباركة. كما تكلّم عن العمل الثقافيّ والفكريّ الذي تقوم به هذه المجلة في هذه الأيام. حيث لا ينفك العمل الثقافيّ عن العمل الوطنيّ أبداً.