المفتي الجعفريّ الممتاز العلاّمة الشيخ أحمد قبلانفي زيارة لبلدتي لاسا وعين الغويبة

15/11/2018
العددان السابع والثلاثون والثامن والثلاثون شباط-2019

إعداد هيئة التحرير

في جولة لسماحة المفتي الجعفريّ الممتاز العلاّمة الشيخ أحمد قبلان في بلاد جبيل وكسروان زار خلالها بلدتي لاسا وعين الغويبه، بدعوة من لجنة أوقاف بلدة لاسا وبمناسبة عيد الغدير الأغر يوم الأحد الواقع فيه 26 آب 2018م. التقى خلالها وجهاء البلدتين من رؤساء بلديات ومخاتير وسعادة النائب السيّد مصطفى الحسينيّ وأصحاب الفضيلة المفتي الشيخ محمد علي المقداد، الشيخ محمد علي العيتاوي، الشيخ بسّام سلمان العيتاوي، الشيخ علي برّو، الشيخ محمود المقداد، الدكتور اياد المقداد، المحامي الأستاذ حسن مرعي برّو، المحامي الأستاذ علي حسن برّو، المهندس حسن المقداد، النقيب علي خير الدين، العميد حسين حمدان، الدكتور عصام العيتاوي، الحاج زهير عمرو، الأستاذ حسين زين الدين، ولجنة أوقاف البلدة برئاسة الحاج رضا المقداد ونائبه الحاج الأستاذ عدنان العيتاوي وغيرهم من الشخصيات السياسيّة والإجتماعيّة والبلديّة. وفي كلمة له في حسينيّة بلدة لاسا دعا إلى ضرورة الإسراع في تشكيل الحكومة لتأمين مصالح النّاس إلى أن قالوطننا ملك شراكتنا ودولتنا ليست مطوّبة بإسم أحد، ولعبة السمسرة كانت سبب الحرب الأهليّة بكل أهوالها ونتائجها المُرّة والسوداء، والسمسار اليوم هو ذاته كجهة».

وأكدَّ أن « المستهدف هو لبنان بكل طوائفه وناسه سواء من داعش أو العدو الصهيونيّ ومصلحتهم بتحويل لبنان إلى خراب، مُشدداً على أنّ «هذا لن يحصل بفضل ثلاثيّة الجيش والشعب والمقاومة».

وختم متوجهاً إلى أهل جبيل وكسروان بالقولعيشوا المحبة، انتصروا للحق، احفظوا جيرة الآباء والأجداد».

كما تخلّلت جولته عدّة زيارات في بلدتي عين الغويبة ولاسا ودعوة إلى الغداء في منزل الحاج ماهر المقداد.