الحاجة أم أكرم أرملة الحاج محمود عمرو وداعاً

25/11/2019
العددان التاسع والثلاثون والاربعون تشرين الاول -2019

بقلم الحاج بيلال وهبي عمرو

غيب الموت الحاجة «أم أكرم» سعاد مصطفى محمد فندي عمرو أرملة المرحوم الحاج محمود محمّد ضاهر عمرو في الثامن من شهر تموز ٢٠١٩ م. عن عُمر ناهز الثمانين عاماً قضتها في طاعة الله تعالى، وفي تربية أسرة صالحة.

لقد كان الحاج «أبو أكرم» ووالده المرحوم «أبو حسين» محمّد ضاهر عمرو من مؤسسي جمعية آل عمرو الخيريّة في عام ١٩٦٠، وكان بيتهما القديم قرب جامع الغبيري، وبيتهما الآخر في حارة حريك ـ شارع المقداد ومنزل صهرهما الحاج سامي الحاج عباس عمرو المجاور لهما مركزاً لاجتماعات الهيئة التأسيسيّة لجمعية آل عمرو الخيريّة، ولإصلاح ذات البين، ولصلة الرحم، لقد كانت الحاجة «أم أكرم» المرأة الصالحة، والأم الطاهرة والتي مشت مع الحاج أبي أكرم مشوار الحياة الطويل مُتحليّة بالأخلاق الطيبة وبالقناعة وبالصبر وشكر الله تعالى في السراءِ والضراء.

لقد ترك رحيلها في نفوس أولادها وأرحامها وجيرانها الحُزن والأسى لهذا الغياب.

فرحم الله تعالى الحاج «أبو أكرم» والحاجة «أم أكرم» وكبير العائلة المرحوم أبو حسين. ورحم الله تعالى تلك الأيام التي كنا نحظَى فيها بكلمات وتوجيهات كبير العائلة المرحوم «أبو حسين» محمّد ضاهر عمرو، سائلاً الله تعالى أن يتغمدهم جميعاً برحمته وأن يحشرهم مع محمّد وآل محمّد. وَحُسن أولئك رفيقاً.

وإنّا لله وإنّا إليه راجعون.