الحاج محمد كامل كاظم عمرو من أصحاب الهمم العالية

22/1/2018
العددان الخامس والثلاثون والسادس والثلاثون أيلول-2018

 

 

 

بقلم المهندس أحمد علي كاظم

 

الرجال أصحاب الهمم العاليّة لا يرحلون بسهولة. هكذا كان ابن بعلبك وشمسطار الأستاذ الحاج محمد كامل كاظم. هذا الرجل البّار الذي لم يُردَّ سائلاً ولم يُعرض عن تقديم يد العون لكل محتاج ومسكين ولم يتوان عن دروب الخير يوماً من الأيام. بدأ دراسته في مدرسة متواضعة في تمنين وتدّرج في مسيرته المهنية بعد أن أكمل دار المعلمين ». اتقن اللغتين العربيّة والفرنسيّة وزاول المهنة الأحبَّ إلى قلبه وساهم بتعليم أجيال من أهالي محافظة بعلبك الهرمل أمثال رئيس بلدية بدنايل الحالي الأستاذ علي محمد سليمان وغيره من خيرة شباب المنطقة.

 

لقد تركت برحيلك أبا رائد ذكرى غالية لكل من عرفك أو سمع عن مناقبك، واستحققت الثناء من الجميع دون إستثناء، فقد كنت من الرجال المؤمنين الفاضلين الساعين لأعمال الخير. إنّك رحمك الله من الرجال القلائل الّذين تركوا حُزناً كبيراً أبدياً في قلوب مُحبيهم، وقد تركت حُزناً كبيراً في قلوب محبيك رغم تسابق العبرات في مُنحدر الغياب الكبير. ورغم تدافع الدموع في ضباب الكلمات الهائمة أسىً ولوعة... نقول: الحمد لله على كل حال. وإنّا لله وإنّا إليه راجعون.

 

المستشارون في مجلة إطلالة جُبيليّة ورئيس التحرير ومديرها المسؤول وهيئة التحرير يتوجهون لشقيقه الحاج علي والمهندس عدنان ولأولاد الفقيد ولآل عمرو في البقاع والمعيصرة بالعزاء.