وداع الأحبة الحاج جميل محمود عوّاد في ذمة الله

20/04/2015
العددان الثلانون والواحد والثلاثون ايلول-2017

بقلم: الأستاذ علي حسين عوّاد

فقد آل عوّاد وأهالي علمات المرحوم جميل محمود عوّاد( أبو عاطف) وأقيم في هذه المناسبة ذكرى مرور أسبوع على وفاته في مجمع الإمام شمس الدين الثقافيّ التربويّ ـ شاتيلا. قبل ظهر يوم الأحد في 11 كانون الثاني 2015م. حضره حشد كبير من أهالي علمات وبلاد جبيل والضاحيّة الجنوبيّة. وقد ألقى الأستاذ علي حسين عوّاد قصيدة بهذه المناسبة نقتطف منها ما يلي:

فدتك الروح يا رمز الوفاءِ

فَفَاضَ الدَمعُ من هولِ العَناءِ

بَكَيتُكَ صَادِقاً دون انحناءِ

وَنُبْلَ طَوِيَّةِ النّفس البراءِ

سَموحاً حَادِياً دَربَ الرجاءِ

شَغُوفاً في مُحابَاةِ الإِخاءِ

وَدُودَاً في احتِضَانِ الأقرِباءِ

لطيفَ المعشَر جارَ الهناءِ

بأخلاقِ العِظامِ الأولياءِ

وَفيّاً مِن رعيل الأوفياء

وَتنهَى عن سُلوكِ الإِلتواءِ

وَعِندَ اللهِ اَغنى الأغنياءِ

حَفِظتَ العهدَ مرفوعَ اللواءِ

عَشيقَ خُلُودِ هم في الإِنتماءِ

قريبَ الوصلِ من شيخ العطاءِ(2)

سَيَبقَى حَاضراً رَغمَ التَنائي

وطابَتْ غَمرَةٌ في ذا اللقاءِ

علاَمُ العلم والفِكرِ المُضاءِ

من الأبرارِ أشبَالُ النقاءِ

 

أبا عاطفٍ سلاماً يا وفياً

رَحيلُكَ مُؤلمٌ خَرَقَ الحَنَايَا

بَكَيتُكَ طاهراً جِدّاً بَرِيئاً

بَكَيتُ دَمَاثةَ الخُلُقِ المثالي

عَرَفتُك مُؤمِناً ورعاً صبُوراً

عَرفتُكَ في ظِلالِ الخيرِ تسعَى

عرفتكَ بلسَماً تُشفِي جراحاً

عرفتُكَ مُؤمناً جاراً نَخيَّاً

عرفتُكَ سامِيَ الأخلاقِ تحظَى

عرفتُكَ وادعاً رجُلاً أصيلاً

عرفتُكَ ثابتَ الإيمان تَنأى

عرفتُكَ غُنوَة في كلِّ وَاحٍ

عرفتُكَ سيفَ حقٍّ عَلمتيَّاً

عرفتُكَ في جِهَادِكَ جعْفَريَّاً

عرفتُكَ وارثاً مجداً تليداً

أبو سامي أبو الوجهِ المُجلِّي

سيلقى قادماً جداً عزيزاً

لنَا في عاطفٍ صبرٌ وفخرُ

وصفوةُ إخوةٍ رُوّادُ خيرٍ

 

الهوامش:

(1) جاء في ورقة النعي ما يلي:

أولاده: الدكتور عاطف، محمود، المؤهّل عدنان.

أشقاؤه: المرحومون: الحاج نجيب، الحاج حسين، الحاج علي.

أصهرته: رشيد حيدر أحمد، حسّان حيدر أحمد، هيثم بدير.

*) الحاج علي محمود عوّاد (أبو سامي) ـ (رئيس الجمعية الخيريّة الإسلاميّة في برج البراجنة): هو شقيق الحاج جميل عوّاد (رحمهما الله).