وداع الاحبة فوزي وفيق عمرو وداعاً

29/9/2015
العددان الثلانون والواحد والثلاثون ايلول-2017

ودّع آل عمرو وأهالي المعيصرة والقرى المجاورة فقيد الشباب الغالي فوزي وفيق عمرو عصر يوم السبت الواقع فيه 15 آب 2015م. الموافق 29 شوّال 1436هـ. إلى مثواه الأخير في جبانة المعيصرة بالحزن والدموع والدعاء إلى الله تعالى أن يتغمده برحمته. كان q معقد آمال والدته وأرحامه وكل من عرفه. حيث كان محلَّ ثنائهم في حُسن خُلقه وآدابه وجميل صفاته. كما كان اغترابه في جمهورية المانيا الإتحاديّة لعشر سنوات مضت. ومن ثُمّ عمله في مجمع مدارس الليسه الفرنسيّة في المعيصرة مُقدّمة لمساعدة والدته وشقيقه الصغير وشقيقاته ولترميم منزل والده في المعيصرة ولنقل عروسه إليه قبل أيام قليلة من وفاته(2).

كانت صفات المرحوم فوزي كصفات المرحوم والده الحاج وفيق علي مشرف عمرو مدير عام المؤسسة الخيريّة الإسلاميّة لأبناء جبيل وكسروان في حُبِّه للنّاس ومحبتهم له. وفي تحننه على الفقراء والضعفاء وفي صلته للرحم ومحافظته على الجار مصداقاً لحديث مولانا أمير المؤمنين الإمام عليّ بن ابي طالبt:«خالطوا النّاس مُخالطةً إن متم معها بكوا عليكم، وإن غبتم حنّوا إليكم (3) ».

رحمك الله تعالى يا فقيد الشباب الغالي. وحشرك مع مُحمّد وآل مُحمّد وَحُسنَ أولئك رفيقاً. وألهم والدتك وذويك الصبر والسلوان. وإنّا لله وإنّا إليه راجعون.

 

 

الهوامش:

(1) والدته: الحاجة منى الحاج توفيق محمد سعد الدين عمرو

أرملته: تمام إسماعيل الوغا

شقيقه: حسن

أصهرته: الشيخ محمود طالب عمرو، محمد طالب عمرو، علي كركي، محمود حمد، محمد لمع

أعمامه وعماته: المرحوم الحاج منير (أبو رياض)، حسين (أبو أسامة)، الحاجة ريمة (أم بلال)، الحاجة وفيقه (أم موسى)

أخواله وخالاته: المرحوم الحاج عادل عمرو (أبو سعد)، الحاج عبدالله (أبو موسى)، الحاجة (أم زهير)، الحاجة (أم علي)، ليلى (أم عبد)، الحاجة (أم بسّام)، عطاف (أم محمود)، الحاجة ثناء، الحاجة نعمة.

الآسفون: آل عمرو، آل أبي حيدر، آل قيس.

(2) قضى غرقاً في البحر على شاطئ العقيبة ـ قرب مجرى نهر ابراهيم.

 

(3) نهج البلاغة، ج4، ص 508، الكلمة رقم 9.