فقيد الشباب علي عدنان مرعب

15/12/2014
العددان الثلانون والواحد والثلاثون ايلول-2017

بقلم: القاضي الدكتور الشيخ يوسف محمد عمرو

ودّع أهالي قريتي المعيصرة والحصون وآل مرعب وعمرو وأبي حيدر وقيس ومرّاد فقيد الشباب الغالي علي عدنان مرعب بموكب مهيب وحزين في الضاحية الجنوبيّة إلى مثواه الأخير في جبانة الطيونة عصر يوم الجمعة في 14 تشرين الثاني 2014م.

عاش الفقيد واحداً واربعين عاماً بين والديه وأرحامه وجيرانه وأصدقائه في العمل مصداقاً للحياة التي أمرنا أمير المؤمنين عليّ بن ابي طالب(ع)، أن نحياها في قوله(ع): خالطوا النّاس مخالطة إن متم معها بكوا عليكم وإن غبتم حنّوا إليكم.

ولا غرو أن كانت حياته(رحمه الله تعالى) كذلك فلقد كانت حياة المرحوم والده وعميه حسين ومحمد. وكذلك كانت حياة وسيرة جده المرحوم علي مسلم مرعب. حيث عرف بيتهم في شارع بدارو ـ منطقة المتحف بالوطنية والأخلاق والمحافظة على حُسن الجوار ومقابلة العواصف والرياح التي عصفت بتلك المنطقة أيام الحرب اللبنانيّة بالرجوع إلى الله تعالى والتسامح والمحبة والثقة بمستقبل لبنان...

رحم الله فقيد الشباب الغالي وألهم آله وذويه الصبر والسلوان.

الهوامش:

جاء في روقة النعي ما يلي:

والده: عدنان علي مسلم مرعب.

ولده: حسين

شقيقه: وسام

أصهرته: كريم حيدر، ربيع غزاوي.

أخواله: محمد، المرحوم طالب، محمود، حسين وعلي طالب.

الآسفون: آل مرعب، عمرو، أبي حيدر، قيس، مراد، طالب، حيدر، غزاوي.