العلاّمة فضل الله ما أحوج مجتمعنا إلى القيم التي تزرعها الأم من المحبة والتسامح

15/4/2016
العددان الثلانون والواحد والثلاثون ايلول-2017

إعداد الأستاذ محمد عبد الوهاب عمرو

في ذكرى أربعين الحاجة بديعة عبدالله بلوط (1) أرملة الحاج شريف جعفر المولى المصادف لنهار الأحد في 31 كانون الثاني 2016م. أقام آل المولى وأهالي مدينة جبيل ذكرى فقيدتهم في قاعة العلاّمة المرجع السيّد محمد حسين فضل الله(قده) ظهر يوم الأحد حضره حشد من الأهالي يتقدمهم قاضي جبيل الشرعي الجعفريّ الدكتور الشيخ يوسف محمد عمرو، إمام المركز الإسلاميّ في جبيل الشيخ غسّان اللقيس، إمام بلدة رأس أسطا الشيخ محمود حيدر أحمد، المحامي الأستاذ جان الحوّاط، رئيس بلدية جبيل الأستاذ زياد الحوّاط، الأستاذ عمر اللقيس رئيس لجنة وقف جامع إسلام جبيل، الدكتور خالد اللقيس، المهندس قاسم الحسامي، فخر جرمانوس مدير المصفاة في مصلحة مياه جبيل، موريس بيلان، العميد محمد راغب حيدر أحمد، الدكتور حسن حيدر أحمد، الأستاذ كميل حيدر أحمد، الأستاذ سمير اسماعيل حيدر أحمد، الأستاذ طلال زين الدين، الدكتور حكمت الحاج، خليل عوّاد، الدكتور محسن بلوط، الحاج رشيد بلوط، العضو البلدي المهندس محمد محمود المولى، المحامي رشاد محمود المولى، الأساتذة: أحمد مشرف، فادي حيدر، ماجد المولى، سمير دعيبس حيدر أحمد، حسين العجمي، مخاتير مدينة جبيل: ميشال أبي شبل، جورج زغيب، جورج حبيب، العضو البلدي السابق ملحم الحاج، الحاج عباس بلوط، الحاج محمد خير شمص، الحاج ابراهيم خزعل، الأستاذ يوسف حيدر أحمد، الحاج ديب برق، شكيب شمص وشخصيات إجتماعيّة وتربويّة. قدّم الخطباء الحاج حسين أسعد. قراءة القرآن الكريم كانت للقارئ الحاج هشام الحلاني، ثُمّ ألقى العلاّمة السيّد علي فضل الله كلمة أكدَّ فيها على فضل الأم على الإنسانيّة. وعلى حاجة مجتمعنا إلى القيم التي تزرعها الأم فيه من محبة وتسامح. وأنّ مشكلة مجتمعنا هو انطلاقه في الحياة دون محبة وتسامح وإنّما لأجل مصالح خاصة.

وأنّ الأنبياء والرسل (عليهم أفضل الصلاة والسّلام) زرعوا مجتمعاتنا بالقيم والمبادئ والمثل العليا للأخلاق. فما أحوج مجتمعنا إلى القيم التي تزرعها الأم. ولو قرأنا المسؤولية التي عاشها الأنبياء i، في مجتمعاتهم لأصبحنا نفكر بالمصلحة العامّة قبل مصالحنا الخاصّة. أي مصلحة الوطن قبل مصالحنا. والأنبياء o، لم يفكروا بإتساع جماعاتهم وإنّما تحدَّثوا وأمروا النّاس بالقيم والمثل العليا التي أمر الله تعالى بها. ونحن بحاجة إلى السير على هذه القيم والمثل العليا التي دعا إليها السيّد المسيح والنبيّ مُحمّد o والتي من شأنها أن تحافظ على حقوق الإنسان والأخذ بيده نحو الصراط المستقيم، والعلو من قيمته، تعالوا في هذه الذكرى نتذكر القيم التي تمثلها الأم في مجتمعنا من المحبة والتسامح.

ثُمّ خُتم الإحتفال بقراءة مجلس عزاء حسينيّ للخطيب الشيخ علي ترمس. ومن ثُمّ بطعام عن روح الفقيدة وقراءة الفاتحة.