ذكرى خالد حسين مرعب

15/11/2018
العددان التاسع والثلاثون والاربعون تشرين الاول -2019

إعداد هيئة التحرير

أقام آل مرعب، وآل عمرو، وآل أبي حيدر، وآل قيس، وآل اللقيس، وآل الحلاّني في المعيصرة ذكرى المرحوم خالد حسين مرعب بمناسبة مرور أربعين يوماً على وفاته في منزله في المعيصرة عصر يوم السبت الواقع فيه 15 أيلول 2018 م. الموافق لليوم الثامن من شهر محرَّم 1440 هـ. حضر الذكرى جمع من أهالي مدينة جبيل والمعيصرة وزيتون والحصين يتقدّمهم أصحاب السماحة والفضيلة القاضي الدكتور الشيخ يوسف محمد عمرو، الشيخ محمد حسين عمرو، الشيخ عصمت عباس عمرو، الشيخ أحمد الشيخ غسّان اللقيس، رئيس بلدية المعيصرة الحاج زهير نزيه عمرو، مختار المعيصرة السيّد عودي علي عمرو، وغيرهم من الفاعليات الإجتماعيّة والبلديّة. بداية تلا الحاج هشام الحلاّني ما تيسر من القرآن الكريم، كما قرأ الشيخ علي ترمس مجلس عزاء حسينيّاً وَخُتمت الذكرى بطعام عن روح الفقيد ووالديه وقراءة الفاتحة.

وقد أتحفنا الحاج بيلال وهبي عمرو بالكلمة التأبينيّة الآتيّة، تحت عنوان:

وداعاً أبا أحمد

غِبتَ عنا باكراً وتركت أثراً طيباً في القلب وقلوب الأحبة.

كنت الرجل الطيب، عشت وترعرعت في بلدتك المعيصرة، وغادرتها مع والديك أيام الأحداث اللبنانيّة وعدت إليها طوعاً لتبنيّ بها بيت أحلامك مع أسرتك الصغيرة، عدَّت إليها عاشقاً لأهلها ولترابها.

لقد أحبَّك جميع أرحامك حيث رأوا فيك صفات آبائك وأجدادك الطيبة في قريتي المعيصرة والحصون وفي مدينة جبيل وقريتي زيتون والحصين وأكبروا فيك أخلاقك ومعاملتك للنّاس. ما أحوجنا إلى أمثالك من أرحامنا آل مرعب الكرام. والّذي يعزّينا بعد هذا الغياب هو البقيّة الطيبة من أسرتك في المعيصرة.

حشرك الله تعالى مع الأبرار والصالحين ومع محمّد وآل محمّد.

وإنا لله وإنا إليه راجعون