الشهيد المجاهد الصيدلي محمد حسين برّو

20/04/2015
العددان الثلانون والواحد والثلاثون ايلول-2017

مجاهد من بلادي كان في طفولته وصباه وشبابه وشهادته مِثالاً للتهذيب والأدب والاحترام حيث آثر صحبة الشهداء الأبرار وحياتهم في رحاب الله تعالى على حياة الشباب الروتينيّة. وآثر خدمة المجاهدين الأبطال في جبالنا اللبنانيّة الشرقيّة في وجه العصابات التكفيريّة دفاعاً عن وطننا العزيز لبنان. وعلى العيش من وراء مكتبه الخاص في صيدلية من صيدليات بيروت.

ظهرت علامات النبوغ والتدين والايثار على شهيدنا البطل أثناء دراسته في ثانوية المصطفى w، في حارة حريك. وفي دراسته لعلوم الصيدلة في كلية الصيدلة في جامعة دمشق وتخرجه منها في سنة 2007م. ومن خلال عمله في بعض الصيدليات وشركات الأدوية وفي رغبته بمتابعة دراسة الماجستير في الصيدلة. كان طموحه في ذلك كبيراً. كما كان ديدنه وسيرته في ذلك كله حُسن الخلق وطلب رضى الله تعالى حيث كان مع أرحامه وإخوانه وأصدقائه وزملائه في الجامعة مصداقاً لحديث أمير المؤمنين الإمام عليّ بن أبي طالب t، في نهج البلاغةخَالِطوا النّاسَ مُخالطة إن متم معها بكوا عليكم، وإن عشتم حَنُّوا إليكم». نهج البلاغة، ج4، ص 508.

فهنيئاً لك أيها الشهيد المجاهد بما إخترت من طريق وبالدفاع عن لبنان. وعظمّ الله تعالى أجر والديك وأرحامك بما صبروا سائلين الله تعالى لك الحشر مع محمد وآل محمد وحَسُنَ أولئك رفيقاً(1).

 

الهوامش:

(1) الشهيد محمد حسين برّو من مواليد 21 آب 1984م.

 

والدته: الحاجة ليلى سليمان برّو ، فُقِدَ أثره لمدة ثمانية أشهر في الجبال الشرقيّة اللبنانيّة حيث استشهد في 13 تموز 2014م. نًقِلَ إلى مثواه الأخير في روضة الشهيدين في موكب مُهيب عصر يوم الأربعاء في 18 آذار 2015م