من شهدائنا الشهيد المجاهد علي رضا قاسم عبيد

9/10/2017
العددان الثلانون والواحد والثلاثون ايلول-2017

كما أحيا حزب الله وآل عبيد وأهالي بلدتي حبشيت وقرحا العكاريتين والقرى المجاورة لهما مجلس فاتحة ومجلس عزاء عن روح الشهيد علي رضا قاسم عبيد الطاهرة بمناسبة ذكرى مرور أسبوع على استشهاده.

[« حضر المجلس كل من رئيس «التجمع الشعبي العكاري» النائب السابق وجيه البعريني ، رئيس \"الحركة الشعبية\" النائب السابق مصطفى علي حسين، الوزير السابق عبد الرحيم مراد ممثلاً بالسيد حكمت مراد، سفير لبنان في الجزائر محمد الحسن ، رئيس تيار «الوفاق العكاري» هيثم حدارة ، رئيس حركة الاصلاح والوحدة الشيخ ماهر عبد الرزاق، رئيس اللقاء التضامني في الشمال الشيخ مصطفى ملص، عضو الهيئة الشرعية في المجلس الإسلامي العلوي فضيلة الشيخ حسن حامد ، عضو الهيئة التنفيذية في المجلس الإسلامي العلوي أحمد الهضام، مُنسّق عكار في التيار الوطني الحر طوني عاصي، أمين فرع عكار في حزب البعث العربي الاشتراكي موسى طعمة ، وفد من الحزب السوري القومي الاجتماعي برئاسة المنفذ ناصر قرحاني، مسؤول عكار في حركة الناصريين المستقلين ـ المرابطون عبد الله الشمالي، شقيق الأسير يحيى سكاف جمال سكاف، رئيس اتحاد بلديات الشفت انطون عبود، الدكتور سلفادور مطر ممثلاً رئيس اتحاد بلديات الجومة الدكتور فادي بربر، رئيس بلدية بقرزلا حنا سمعان، رئيس بلدية عين الزيت هيثم حمدان، رئيس بلدية المسعودية علي العلي ، رئيس بلدية تلعباس الشرقي محسن صالح بالاضافة الى عدد من رؤساء البلديات والمخاتير وعلماء الدين وفاعليات وشخصيات وحشد من أهالي البلدتين والقرى المجاورة.

وألقى مسؤول حزب الله في عكار فضيلة الشيخ علي إسماعيل كلمة الحزب تحدّث خلالها عن التضحيات الجسام الكبيرة التي قدمها آل بيت النبّوة i، من أجل نصرة دين الله، وعن ثورة الامام الحسينi، التي تسير على نهجها المقاومة في محاربة الظلم والظلام والتسلط وطواغيت الأرض .

واستعرض إسماعيل سلسلة الانتصارات التي حققتها المقاومة في جنوب لبنان على العدو الصهيوني وصولاً حتى المعارك الأخيرة مع الإرهاب.

وسأل المتآمرين على المقاومة عن أي إجماع يتحدثون فهل في الثمانينات كان هنالك إجماع على قتال المقاومة ضد العدو الصهيوني؟ وهل في التسعينيات أيضاً كان هنالك إجماع على المقاومة في محاربة العدو؟ وهل في عام ألفين وستة كان هنالك اجماع حتى تتكلموا اليوم وتسألوا عن الإجماع في وجه الارهاب والتكفيريين ؟.

وجدد اسماعيل تمسكه بالمعادلة التي تحولت من معادلة ذهبية الى المعادلة الماسية وهي الجيش والشعب والمقاومة .

وقال: نحن ملتزمون بالعيش الواحد المشترك وبالوحدة الاسلامية وبالوحدة الوطنية الاسلامية ـ المسيحية وبذلك نكون فد فوّتنا الفرصة على أعدائنا من الصهاينة والتكفيريين .

من جانبه ألقى شقيق الشهيد علي رضا عبيد، محمد باقر عبيد كلمة جدد خلالها عهد العائلة المضي على درب الشهادة والشهداء وحفظ أماناتهم والسير على طريقهم طريق الحقّ والنور.

وقال: كلمتي لكم أصحاب السماحة، رفاق الشهيد، أهالي بلدتي الاعزاء والحضور الكريم، شهيدنا شهيدكم وَقُربَانُنا قدمناه في سبيل اعلاء كلمة الله عزّ وجل ومن هنا تكون مسؤوليتنا مُشتركة بحفظ دم الشهيد التي حررت الاسرى وطهرت الارض من رجس الصهيونية وأذنابها .

وقدّم باسم آل الشهيد الشكر لكل من واكب وشارك في هذا العرس الحسيني .

من جانبه، والد الشهيد فضيلة الشيخ قاسم عبيد ألقى كلمة مقتضبة نقل خلالها تحيات سماحة أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله للعكاريين ولكل المشاركين في مجلس العزاء .

وأكدَّ أن ولده الشهيد علي سقط دفاعاً عن لبنان وعن الأُمة جمعاء وهو شهيد كل لبنان والأُمة.

وختم بتوجيه الشكر لكل من شارك في هذا المجلس المقاوم عن روح ولده الشهيد.

بدوره، رئيس حركة الاصلاح والوحدة الشيخ ماهر عبد الرزاق اعتبر ان شهادة علي رضا هي مفخرة لعكار ولكل العكاريبن وأنَّ عكار فرحة لأنها شاركت في هذا الانجاز الكبير .

ودعا الجميع للمشاركة في أعراس النصر التي تقام في لبنان لأن هذا النصر هو لكل لبنان .

وبارك عبد الرزاق للمقاومة وعائلة الشهيد هذه الشهادة وهذه الدماء التي أشرقت نصراً وعزّة للأُمة .

بدوره، رئيس تيار الوفاق العكاري هيثم حدارة اعتبر أنّه لولا هذه الدماء الطاهرة التي سقطت سابقاً واليوم في عُرسال وغير عُرسال لكان لبنان اليوم مرتعاً للصهيونيّة والإرهاب التكفيري .

وأكدّ أن تيار الوفاق العكاري يقف خلف راية المقاومة التي حطمت على صخرتها كل المؤامرات الخارجية (1)»].

 

الهوامش:

(1) موقع العلاقات الإعلاميّة في حزب الله، بتصرف.