وليد الكعبة

15/12/2014
العددان السابع والثلاثون والثامن والثلاثون شباط-2019

بقلم: الشيخ ابراهيم مصطفى البريدي

 

(عضو تجمع العلماء المسلمين)

قيل المحبة أنغام وأوتار

والحب أعمى لقول فيه أعذار

لكن محبة آل البيت مبصرة

يعتامها رشد هادٍ وأنوار

يكفي بأنك فيها خير مكتنزٍ

عين الحقيقة والتقوى لك الجار

إنْ كنت أعشق من قلبي وعن ثقة

ما همني القوم إن ضجوا وإن ثاروا

تبقى لحيدرة الزاكي محبته

وللأئمة أحباب وأنصار

ثوب الإمام إذا حل الردى كفني

وفي القيامة ظل فيه أختار

حب الإمام بواحات السلام مدى

تشد فيه قلوب قل وأنظار

وفي الشدائد تسري للإمام ومنى

كما تمني في كانون أيار

* * * * *

عَرّف علياً فيا لومي على قلمي

هاماته ارتجفت والفكر مغزار

في كعبة الله حقاً كان مولده

والحفظ والصون والتمكين حضار

هو الذي سبكت في صدره منح

بها العقول إذا مسته أبصار

حبل متين مزيل السوء منقلب

كما تزيل لهيب الأرض أمطار

درب قويم عليه الرشد معتمد

وللحقيقة تقدير وإكبار

باقٍ لنصرة دين الله ساعده

والعلم فيه لدين الله أسوار

نهج البلاغة درب للحياة هدى

وذو الفقار لرأس الشرك بتار

هو المروءة إن ضلت مسالكها

هو العفاف وقل جود وإيثار

هو الشجاع وإن حم الوطيس رجوا

فيه الخلاص ولا تثنيه أعذار

هو التقي هو الماضي بدمعته

من خشية الله طرف العين مدرار

فلا الرواسي له عدل بقوّته

ولا السموات ميزان ومقدار

على الصراط أمين والجواز به

ولن يكون بغير الختم إمرار

* * * * *

غدير خم بما نصت شواهده

يوم عظيم له شأن وأسرار

كانت دلائل حق وهي ناصعة

وليس يبهتها نفي وإنكار

يوم تملك في صدر الزمان فهل

يراد بعد بيان الوحي إشهار

من كنت مولاه عن صدق بلا دخن

عليٌ مولاه والمولى له الدار

يا رب وال لمن والاه تكرمة

ومن يعاديه فالمأوى له النّار

سل الغدير بما فاضت منابعه

فماؤه العذب بواح وثرثار

صل على أحمد الهادي وعترته

فمن يوالونهم شوس وأطهار

ما اختار قوم لهم هديا أبا حسن

إلا اهتدوا وتناءت عنهم النّار

ويضحك القلب في يوم الجزاء لها

فهي السعادة جنات وأنهار

وهي الشفاعة إن حلّت بساحتهم

كل المساوئ والآثام تنهار

ولا خوارج هذا العصر ترعبهم

ولا البغاة وإن في حقدهم طاروا

قوم تجذر حبٌ للإمام بهم

رهبان ليل وفي الميدان إعصار

ويجعلون أعاليها أسافلها

متى تمس حدود الله أخطار

هُمُ الأحبة للإسلام صفوته

ولا يمثله وغدٌ وجزار

قل لابن مُلْجَمَ إن عادت سلالته

وناصروهم رعاديد وأشرار

ستهلكون بأيدينا فقادتنا

أبو تراب وطيار وعمّار

ولن يكون لكم من بعدها نَفَسُ

ولا وجودٌ ولا ذكرُ وأخبار

الهوامش:

ألقيت في قاعة الأمين في عرمون بمناسبة عيد الغدير الأغر بتاريخ 14/10/2014م.