الإمام الحسين

20/1/2017
العددان الثلانون والواحد والثلاثون ايلول-2017

للشاعر بشارة السبعلي

يا ها لإمام الـ بالتقى تجلّيتْ

لأسمى مراتِبْ ساميه تعلَّيتْ

 

آخيت كل مين أذّن وآخيتْ

ولا يوم عن إنسانك تخلّيتْ

 

عطَيْتْ الدني عطيت الحياة عطيتْ

وبخاف إنسى ان بعضها عدّيت

 

بتقوى وفضيله ثابته تجلّيت

والناس مِتْلك مثل ما تربَيت

 

في كلّ قلب اليوم عندك بيت

ما بتنسى يا مَنْ شعوب حميت

 

يا حسين يللي امتّك حبيت

ناداك ربّك للسما لبّيت

استشهدت حتى المؤمنين فديت

ضحّيت لكن بعد ما ضحيّت

محبّه وإلفه مثل ما تمنيّت

ويا حسين مطرح ما دماك سقيت

 

يا حسين يا اسم العا كلّ لسانْ

وضجّت بإسمك كلّها الأكوانْ

 

كل مين حمل إنجيل أو قرآن

بأحلك ظروف واصعب الأحيان

 

أكبر فضائل خير للإنسان

بالبّر والإيمان والإحسان

 

في بيت مؤمن كان عالي الشان

بـ إيمان بتردّد صدى الآذان

 

أطفال يمّا شيوخ أو شبّان

بالقلب باقي عا مدى الأزمان

 

استشهدت في ساحة أذى وطغيان

دعوة الربّ القادر الديّان

بجرحك بدمَّك ثابت البرهان

دين النبيّ تثبْت مثل ما كان

وها لكون كلّو بالأمن عمران

صارت الأرض تزهّر الإيمان