عاشوريات

20/1/2017
العددان الثلانون والواحد والثلاثون ايلول-2017

شعر الحاج أبو حسين خميس

 

يضيع نداؤك في الفلوات

كصوت المؤذن في الخربات

وبات نجيعك يا سيدي

بحاراً تسير بها الراسيات

وبات جبينك يا سيدي

سماء بها أنجم نيرات

هِزبر أسير بأيدي بُغاةٍ...

فااينك حيدر؟ أين الكماة؟

تصيح بهم يا لئام ارجعوا

فيهدر صوتك نبل الرماة

فهل بات رجع الصدى أخرسا؟

وباتت رياح الخنسا ساكنات

فهل ترتجي النصر من خائنين

ضمائرهم جيف نتنات؟

ومزقت القربة حمر الرماح

وفي عرس قاسم ازهاره

روتها دماؤك الطاهرات

وبعدك صار الفرات سرابا

فقدار جفف ماء الفرات

ونسل قريضة والقينقاع

اشاعوا الفواحش والحَرُمَات

وبوابة خيبر أضحت جدارا

وأضحت فلسطين مستعمرات

وبئساً بيارقهم خفقت

على القدس يا سورة العاديات

وسهام حرملة ما ارتوت

واطفال قانا هدف للطغاة

وفي \"الكمب\" قد نكست راية

على ضفة النيل نهر الحيلة

وضاجع فرعون يهودا هناك

وصوت النضال غدا ذكريات

وإن غثاء هو السيل فاض

واصبح يكتسح الطرقات

ودماء حيدرة في الصلاة

مشاعل نور هي الهاديات

واسرع للتسوية المرجفون

وارعد شارون بالراجمات!

فيا وارث المجد يا سيد الشهداء

ويا صاحب المكرمات

ارادوك ترفع رايات ذل

فناديتهم بهيهات هيهات...