علم الإستعداد لتحصيل ملكة الإجتهاد

06/09/2016
العددان الثلانون والواحد والثلاثون ايلول-2017

للإمام السيّد مهدي القزوينيّ (قده)

تحقيق الدكتور جودت القزوينيّ

هذا الكتاب فريدٌ في موضوعه وفي غايته قام بتحقيقه واخراجه المحقق العلاّمة الدكتور السيّد جودت القزوينيّ وطباعته سنة 2005م. الموافق لسنة 1426هـ. ثُمّ أعادت طباعته الخزائن لإحياء التراث ـ بيروت سنة 2016م. الموافق لسنة 1437هـ. وهو مؤلف من أربعمائة صفحة من القطع المتوسط. ومجلد تجليداً فاخراً. وهو يتضمن عدّة مقدّمات عن أُسرة القزوينيّ التي ترجع بنسبها إلى الشهيد زيد بن عليّ بن الحسين i، وإلى هجرتها إلى قزوين أيام الدولة الصفويّة. وبالتالي عودتهم إلى ديار أجدادهم في العراق بعد سقوط الدولة الصفويّة. وعن الحياة العلميّة للإمام السيّد مهدي القزوينيّ (قده)، المتوفى سنة 1300هـ، الموافق لسنة 1883م. وفي هذا الكتاب تأسيس من الإمام القزوينيّ لعلم جديد حيث قال المحققعلماً مستقلاً ورتبه على ثلاثة تأسيسات، ولكلّ تأسيس بناءات. أفرد فيه الإجتهاد عن علم الفقه وعن علم الأصول، وجعل له تعريفاً مستقلاً وموضوعاً وغاية على غرار العلوم الأخرى».

كتاب يحتاجه كل طالب للإجتهاد. وكل باحث عن الحياة العلميّة لمجتهدي الشيعة الإماميّة.

 

الهوامش:

(1) «كتب الحديث عند الشيعة الإماميّة»، للدكتور محفوظ، ص 19.

(2) «منهج الرشاد لمن أراد السداد»، ص 27.

(3) نفس المصدر، ص 48 بتصرف