منهج الرشاد لمن أراد السداد

06/09/2016
العددان الثلانون والواحد والثلاثون ايلول-2017

رسالة الإمام الشيخ جعفر كاشف الغطاء

إلى الأمير عبد العزيز بن سعود

تقديم وتحقيق

الدكتور جودت القزوينيّ

هذا الكتاب مؤلف من 192 صفحة بالورق الأبيض ومجلد تجليداً فاخراً، الطبعة الأولى 1437هـ. 2016م. الخزائن لإحياء التراث ـ بيروت وفيه مقدّمات عن حياة الإمام الشيخ جعفر كاشف الغطاء(قده) المتوفى سنة 1228هـ الموافق 1813م. وعن الأمير عبد العزيز بن سعود وعن الشيخ مُحمّد بن عبد الوهاب وعن علاقة الإمام كاشف الغطاء بهما وعن شرح هذه الرسالة الجوابيّة التي كتبها الإمام كاشف الغطاء والتعليق عليها. حيث كتبت هذه الرسالة سنة 1210هـ. الموافق لسنة 1795م. قال محقق هذه الرسالة:[« 13ـ إمتازت الرسالة بالموضوعيّة، والصدق، والواقعيّة، وغزارة المعرفة، وقوة الإستدلال، حيث نهج مؤلفها منهجاً عقلانياً متكاملاً ما جعلها، على رغم أنّها نافت على القرنين من الزمن ـ رسالة فتيّة طريّة الأفكار، متينة المباني، عذبة المحاججة، خالية ممّا اعتاد عليه المؤلفون من الخروج عن ذريعة العلم إلى ذرائع أخرى لا تمتُّ إلى نهج المعرفة بصلة (2)»].

وقد طُبعت هذه الرسالة سنة 1343هـ. 1925م. بالمطبعة الحيدريّة في النّجف الأشرف في ثمانين صفحة بإهتمام السيّد عباس التبتي.

يقول آغا بزرك الطهراني عن هذه الرسالة في كتابه «الذريعة»:« إنّها أول كتاب كُتِبَ في الرّد على الوهابيّة، وقد حوت حقائق علميّة، وحججاً دامغة».

 

وقال عنها المحقق العلاّمة السيّد محسن الأمين« إنّ رسالة منهج الرشاد حوت كثيراً ممّا لم يحوه بعض ما تأخر عنها، فهي من مفاخر ذلك العصر (3) »].