استقبالات القاضي الدكتور عمرو

25/11/2019
العددان التاسع والثلاثون والاربعون تشرين الاول -2019

 

إعداد هيئة التحرير

ـ قبل ظهر يوم الأحد الواقع فيه ١٠ آذار ٢٠١٩م. استقبل القاضي الدكتور الشيخ يوسف محمد عمرو وأصحاب السماحة والفضيلة: الشيخ محمد حسين عمرو والشيخ عصمت عباس عمرو والشيخ محمد أحمد حيدر والشيخ محمود طالب عمرو، سماحة المفتي الجعفري الممتاز العلاّمة الشيخ أحمد قبلان في منزل الدكتور عمرو بالمعيصرة.

وتكلّم القاضي عمرو عن وقفيته للعقار رقم ٥٢٣ الواقع فيه المنزل، وعن الخرائط والرخصة الشرعيّة والقانونيّة لذلك، وعن حاجة محافظة كسروان وجبيل ومحافظة شمال لبنان لمشروع حوزة وكلية الإمام موسى بن جعفر الكاظم o، للدراسات الإسلاميّة، برعاية المجلس الإسلاميّ الشيعيّ الأعلى، وقد أيدَّ سماحته هذا المشروع الثقافيّ.

ـ عصر يوم الجمعة الواقع فيه ٢٢ آذار ٢٠١٩م. وبناء على موعد سابق استقبل القاضي الدكتور عمرو في منزله في جبيل الراهبة ناي الخوري وهي مرشدة مسؤولة في دار سيدة النجاة للعناية بالعجزة في حبوب ـ جبيل. وبصحبتها المرشدة الإجتماعيّة في ثانوية رسول المحبة w ـ جبيل، السيّدة رانيا وليد حيدر أحمد خليفة. وتكلّم القاضي الدكتور عمرو عن خلاصة خطبتي الجمعة في هذا اليوم، حيث تناول في الخطبة الاولى ذكرى مولد الإمام عليّ بن أبي طالب t، وفي الخطبة الثانيّة تناول عيد البشارة أي بشارة الملاك للسيّدة مريم u، بحملها للسيّد المسيح من دون دنس، وعن قداسة وطهارة السيّدة مريم u، التي يؤمن بها المسلمون، وعن المقاربة بين شخصيتي «المسيح وأمير المؤمنين عليّ بن ابي طالب o» .

ـ عصر يوم الجمعة الواقع فيه ٢٢ آذار ٢٠١٩م. استقبل القاضي الدكتور عمرو في منزله بجبيل فضيلة الدكتور محمّد باقر الشيخ أحمد البهادلي وولدي شقيقه المرحوم الشيخ علي البهادلي أحمد وعلي، ودار الحديث حول الواقع الإجتماعيّ في العراق وحول صحة سماحة الوالد آية الله الدكتور الشيخ أحمد كاظم البهادليّ.

وحول معهد المعيصرة المهنيّ الفنيّ الرسميّ وثانوية القاضي الدكتور عمرو الرسميّة، ومشروع المكتبة العامّة وحوزة وكليّة الإمام موسى بن جعفر الكاظم o، للدراسات الإسلاميّة في المعيصرة كفرع للجامعة الإسلاميّة في لبنان وبرعاية المجلس الإسلاميّ الشيعيّ الأعلى.

ـ بعيد صلاة عيد الفطر المبارك عصر يوم الثلاثاء الواقع فيه ٣ حزيران ٢٠١٩م. وبناء على موعد سابق، لبّى دعوة القاضي الدكتور عمرو على الإفطار الصباحي في جبيل الأستاذ الحاج حسن مرعي برّو وولداه المحامي الأستاذ علي والمحامي الأستاذ مرعي، المحامي الأستاذ خليل عجور، الأستاذ السيّد روّاد الحسينيّ، الحاج حسين أسعد (أبو علي)، الحاج أسعد نجيب شمص وولده حسن، الحاج بيلال وهبي عمرو، بمناسبة أول أيام عيد الفطر السعيد.

وبمناسبة عيد الفطر السعيد زاره واتصل به هاتفياً وعبر التواصل الإجتماعيّ العديد من المهنئين، ومنهم: الإعلامي فوزي عساكر صاحب ورئيس تحرير مجلة «العالمية»، الدكتور موريس عمّاد، الحاج جميل شقير «أبو وجيه»، الدكتور وفيق جميل علاّم، الأستاذ الحاج محمد سليم، الحاج أحمد كنج، الإعلامي محمد عبد الوهاب عمرو، رئيس بلدية جبيل المهندس وسام زعرور مع العضوين السيدين المهندس محمد محمود المولى والدكتور خالد اللقيس، الأستاذ يوسف حيدر، رئيس المجلس الثقافي في جبيل الدكتور نوفل نوفل، النائب السابق الحاج عباس هاشم، الوزير السابق الأستاذ ناظم خوري، الأستاذ شربل خليل، الشاعر بشارة السبعلي، محمد طالب عمرو. كما قام الأستاذ السيّد عوّاد الماجدي الحسينيّ من مكتب الشيخ اليعقوبي في بيروت بزيارته مع الأستاذ روّاد الحسينيّ، فضيلة الشيخ الدكتور أحمد محمد قيس، المحامي الدكتور راوول صفير، ايلي جوزيف عون، المحامي الدكتور نزيه منصور، الدكتور بديع أبو جودة، الأستاذ علي ناصر، الحاج فيصل حسين عمرو، مختار بلدة بزيون الحاج فؤاد نصر الدين، الدكتور ضومط كامل، الحاج هشام الحلاّني وغيرهم.

ـ عصر يوم الخميس الواقع فيه ٢٠ حزيران ٢٠١٩م. استقبل القاضي الدكتور عمرو في منزله بجبيل فضيلة الأستاذ الشيخ محمد أحمد حيدر والدكتور حسن حيدر أحمد المدير الأسبق لثانوية القاضي الدكتور عمرو الرسميّة في المعيصرة وبصحبتهما الرائد المتقاعد حمد حيدر أحمد رئيس «جمعية الصدارة الإجتماعيّة الثقافيّة» في كفردان، بمحافظة بعلبك والهرمل. ودار الحديث حول دور العائلات في لبنان بالمحافظة على القيّم والمثل العليا للأخلاق وعلى صلة الرحم وحفظ الأمن والسلام.

ـ ظهر يوم الأحد الواقع فيه ٤/٨/٢٠١٩م. زار فضيلة العلاّمة الشيخ رضوان كامل المقداد القاضي عمرو في منزله بمدينة جبيل، وجرى حوار حول أعمال فضيلته في التبليغ والإرشاد وإمامته لبلدتي لاسا وقرقريا وغيرها من أعمال منذ الثمانينيات من القرن الماضي ولغاية تاريخه. وقد تمّ الإتفاق بعدها على إجراء مجلة «إطلالة جُبيليّة» مقابلة صحفيّة معه حول ذكرياته عن هذه الأعمال المجيدة بالتعاون مع نجله الحاج علي المقداد.

ـ قبل ظهر يوم الخميس الواقع فيه ٨/٨/٢٠١٩ م. زار مختار الصوانة السابق الحاج سمير حسين شقير وشقيقه الحاج حسن، القاضي الشيخ عمرو بمنزله في مدينة جبيل، ودار الحديث حول شقيقهما الأكبر المرحوم الحاج عبد الوهاب حسين شقير وما تركه مع أشقائه الكرام من صدقات جارية. وقام القاضي الدكتور عمرو بإجراء مقابلة صحفيّة معهما في المناسبة.

ـ فجر يوم الأحد الواقع فيه ١٠ ذو القعدة ١٤٤٠ هـ. الموافق ١١ آب (أغسطس) ٢٠١٩ م. وبمناسبة عيد الأضحى المبارك أقام القاضي الدكتور الشيخ يوسف محمّد عمرو صلاة عيد الأضحى المبارك، حضرها جمع من الرجال والنساء من مدينتي جبيل وعمشيت وقرى بلاد جبيل يتقدّمهم الفاعليات الإجتماعيّة من رؤساء البلديات والأعضاء ومخاتير بعض القرى. ودار موضوع الخطبتين حول مفهوم الإيثار والتضحيّة والإبتلاء في الإسلام إنطلاقاً من قضيّة إبراهيم وولده إسماعيل o، والدعوة للاهتمام بالتربيّة وتعليم القرآن الكريم من خلال الإهتمام بمسجد الإمام عليّ بن أبي طالب t، ومدرسة رسول المحبة w، كما تكلّم عن دور العقل والعلم في مدرسة أهل البيت i، إذ أنّ أوّل مرصد في العالم بناه الفيلسوف والفلكي والعلاّمة المجتهد خواجة نصر الدين في مدينة مراغة. وطريق العلاّمة المرجع السيّد محمّد حسين فضل الله (قده)، في إثبات الهلال هو طريق أستاذه الإمام الخوئي (قده)، في الإعتماد على العقل والعلم والمعرفة. وهو الطريق الذي يؤدي لوحدة المسلمين.

كما تلقى القاضي الدكتور الشيخ عمرو اتصالات تهنئة بمناسبة العيد المبارك من شخصيات دينيّة وسياسيّة واجتماعيّة وتربويّة وأمنيّة وعسكريّة، متمنياً للجميع التوفيق والتسديد وأن يعيد الله تعالى هذه المناسبة على جميع اللبنانيين بالخير والسلام.

عصر يوم الأحد الواقع فيه ٨/٩/٢٠١٩ وبدعوة سابقة من القاضي الدكتور عمرو لبى دعوته على الغداء في منزله بمدينة جبيل أصحاب الفضيلة والسماحة الشيخ عصمت عباس عمرو، السيّد الخطيب الحسينيّ أبو عقيل الموسويّ، الشيخ محمود حيدر أحمد، الشيخ محمود طالب عمرو، الخطيب الحسينيّ الشيخ حسن قاسم عمرو، الدكتور عبد الحافظ شمص، المحامي الأستاذ حسن مرعي برّو، الدكتور الحاج عصام علي العيتاوي وشقيقه الأستاذ جميل، الحاج حسين أسعد (أبو علي)، الحاج أسعد نجيب أحمد شمص وولده ابراهيم. وغاب باقي أعضاء هيئة التحرير لمجلة «إطلالة جُبيليّة» لإنشغالهم بقضايا أخرى في أيام شهر مُحرّم ١٤٤١ هـ. بعد قراءة القرآن الكريم من قبل الدكتور الحاج عصام العيتاوي تكلّم القاضي الدكتور عمرو شاكراً أعضاء هيئة التحرير والمستشارين الكرام خلال تسع سنوات موضحاً وشارحاً نجاح المجلة على اصعدة كثيرة منها إتخاذ ست عشرة أطروحة ودراسة من مجلة «»إطلالة جُبيليّة» مصدراً لها خلال السنوات السابقة. كما حققت المجلة غير ذلك من انجازات أهمها مرجعيتها لطلبة الجامعات وللباحثين عن الحلقات المنسيّة والمفقودة في تاريخ المسلمين الشيعة في لبنان بإيجاز.

وقد تكلّم القاضي عمرو عن ذلك في إفتتاحيّة العدد المزدوج الأخير (٣٩ ـ ٤٠) الذي سوف يصدر إن شاء الله تعالى، وهو العدد المزدوج الورقي الأخير. وقد بيّنت في الإفتتاحيّة سبب ذلك، وعدم إهتمام المجالس البلديّة، والهيئات الثقافيّة والخيريّة بهذه المجلة الفريدة في إهتماماتها وأبوابها، وعدم إهتمامهم أيضاً بتسديد اشتراكاتهم الماليّة. وعدم إهتمام الشركات والمؤسسات التجاريّة بالإعلان من خلال هذه المجلة!!!. وسوف نتابع إصدارها معكم من خلال بريدها الإلكترونيّ إن شاء الله تعالى.

وقد اعترض الأساتذة المحامي الحاج الأستاذ حسن مرعي برّو والدكتور عبد الحافظ شمص والدكتور الحاج عصام علي العيتاوي، وشقيقه الأستاذ الحاج شريف، والحاج حسين أسعد على هذا القرار طالبين الإستمرار بالإصدار الورقي مُعلنين عن استعدادهم للمساهمة في مسيرة هذه المجلة التاريخيّة!!.

وبعد أخذ ورد تقرر عقد جلسة خاصّة للحديث حول ما تقدّم، ثُمّ خُتِمَ اللقاء بقراءة مجلس عزاء حسينيّ للعلاّمة الخطيب السيّد أبو عقيل الموسويّ مع قراءة الفاتحة عن روح والدي صاحب الدعوة.

 



مع سماحة المفتي الجعفريّ الممتاز والشيخ محمد حسين عمرو والشيخ عصمت عمرو والشيخ محمد حيدر والشيخ محمود عمرو

مع الراهبة ناي الخوري والسيدة رانيا حيدر أحمد خليفة

مع أصحاب الفضيلة الشيخ حسن عمرو، الشيخ محمود عمرو، الشيخ عصمت عمرو، السيّد أبو عقيل، الشاعر د. شمص، د. العيتاوي، المحامي برّو، الحاج أبو علي


مع الدكتور محمد باقر البهادلي وإبن شقيقه أحمد