استقبالات القاضي عمرو

18/5/2017
العددان الثامن والعشرون والتاسع والعشرون نيسان-2017

ـ عصر يوم الإثنين الواقع فيه 3 كانون الثاني 2017م. زار القاضي الدكتور الشيخ يوسف محمد عمرو صديقه القديم المهندس الحاج هاشم خير الدين مع صديق له من آل ناصر الدين من بلدة القماطيّة في منزله بمدينة جبيل. ودار الحديث حول مواضيع إنمائيّة وحول القماطيّة وشاعرها الكبير علي الحاج وكتابة مجلة «إطلالة جُبيليّة» عنه في العدد الثامن الصادر في أوّل تشرين الأوّل (اكتوبر) سنة 2012م. ص 27 ـ 28 ـ 29 ـ 30 ـ 31. وزودهما بنسختين من ذلك العدد.

ـ بعد صلاة العصر الواقع فيه 6/2/2017م. إستقبل القاضي الدكتور عمرو في منزله في جبيل وبناءً على موعد سابق سماحة العلاّمة الشيخ حسن حلاّل رئيس مكتب التبليغ في مؤسسة العلاّمة المرجع السيّد فضل الله (قده)، وأعضاء المؤسسة وهم: السيّد علي مكي والحاج حسين أسعد والمهندس نمر شعيتو. ومدير ثانوية رسول المحبة w، جبيل ـ التابعة لجمعية المبرّات الخيريّة الأستاذ محمد سليم ومدير دائرة التكفل في بلاد جبيل والشمال الحاج أحمد كنج. ودار الحديث حول تجهيز قاعة العلاّمة المرجع السيّد محمد حسين فضل الله (قده)، وإستقبال معالي الوزير جبران باسيل في هذه القاعة صباح يوم الأحد الواقع فيه 12 شباط 2017م.

ـ بناء على موعد سابق استقبل القاضي الدكتور عمرو في منزله في جبيل، ظهر يوم الثلاثاء الواقع فيه 14 شباط 2017م. صديقه الأديب الأستاذ رامي كنعان مع عروسه على الغداء. ودار الحديث حول مسرحية القاضي عمرو عن الشاعر العباسي الكبير «دعبل بن عليّ الخزاعيّ» تقديم الأستاذ كنعان. طباعة ونشر دار الصفوة ـ بيروت، سنة 2002م. والكتابة عن شعراء أهل البيت i، واخراج مسرحيات أخرى على غرارها، بأسلوب أدبي وعلمي حديث، يتحدث عن أهل البيت i، وفضائلهم وقضاياهم عن لسان شعرائهم. ووعد الأستاذ كنعان بالإستجابة لذلك بعد الإنتهاء من أطروحته الجديدة في الجامعة اللبنانيّة إن شاء الله تعالى.

بناءً على موعد سابق لبىَّ قاضي جبيل الشرعيّ الجعفريّ المنتدب سماحة الشيخ علي حيدر دعوة القاضي عمرو الى الغداء. مع المساعد القضائي الأستاذ حسّان عوّاد وفضيلة الشيخ محمود حيدر أحمد ومدير ثانوية رسول المحبة w، في جبيل، الحاج الأستاذ محمد سليم. وذلك ظهر يوم الإثنين الواقع فيه 20 شباط 2017م. ودار الحديث حول حاجة بلاد جبيل وفتوح كسروان للخدمات التربويّة والثقافيّة والإنمائيّة.

ـ قبل ظهر يوم الخميس الواقع فيه 23 شباط 2017م. زار القاضي الدكتور عمرو في منزله في جبيل صديقه القديم المحامي الأستاذ علي حمادة وهو من سكان طرابلس، ودار الحديث حول مجلة «إطلالة جُبيليّة» وعن المشتركين فيها من آل حمادة وآل ملحم بواسطة الأستاذ حمادة وعن كيفيّة إرسالها إليهم كل مرّة بواسطة الأخ حسّان حسين وعن قضايا تاريخيّة وثقافيّة أخرى.

ـ قبل ظهر يوم الجمعة الواقع فيه 24 شباط 2017م. زار القاضي الدكتور عمرو في منزله في جبيل الوجيه الكريم الحاج عبد الوهاب شقير وشقيقه الحاج سمير شقير مختار بلدة الصوانة سابقاً ودار الحديث حول مجلة «إطلالة جُبيليّة» ومسجد الإمام عليّ t، وقاعة العلاّمة المرجع السيّد فضل الله (قده)، في جبيل. ودورهم في حياة الجبيليين الثقافيّة والدينيّة. وقد دفعا مبلغاً من الحقوق الشرعيّة إلى القاعة بإذن من العلاّمة السيّد علي فضل الله (دام توفيقه). جزاهما الله تعالى مع أشقائهما الحاج سامي والحاج يوسف والحاج حسن خير الجزاء.

ـ عصر يوم الأربعاء الواقع فيه الأوّل من آذار 2017م. وبناءً على موعد سابق زار سماحة العلاّمة الدكتور السيّد محمد هادي الخرسان القاضي عمرو في منزله في الغبيري. ودار الحديث حول ذكرياتهما أيام النّجف الأشرف وغيرها من أحاديث، كما قدّم العلاّمة الخرسان للقاضي عمرو أطروحته حول العمل والتنميّة الإقتصاديّة، وكتاباً آخر هو «محاضرات حول علم الحديث المقارن» لسماحة شقيقه حجة الإسلام السيّد محمد صادق بقلم بعض تلامذته. وكتاباً آخر وهو الجزء الأوّل من «المخطوطات» التي قدّمها آل الخرسان لمكتبة الروضة الحيدريّة في النّجف الأشرف. فشكره القاضي عمرو على هذه الزيارة والهدية. كما قدّم له القاضي عمرو بعض مؤلفاته المطبوعة مع أعداد من مجلة «إطلالة جُبيليّة».

ـ عصر يوم الجمعة الواقع فيه 17 آذار 2017م. زار القاضي الدكتور عمرو في منزله في جبيل الدكتور نوفل نوفل الرئيس السابق للمجلس الثقافيّ لبلاد جبيل. ودار الحديث حول المداخلة الخطيّة التي قدّمها القاضي عمرو للوزير جبران باسيل صباح يوم الأحد الواقع فيه 12 شباط 2017م. حول السعي لتنفيذ المرسوم الجمهوري رقم 10221 الصادر في 22/3/2013م. القاضي بإنشاء فروع للكليات في الجامعة اللبنانيّة في بلدة إده في العقار الذي تملكه وزارة التربيّة والتعليم العالي. كما توجه القاضي عمرو بالشكر للدكتور نوفل نوفل وللمجلس الثقافيّ لبلاد جبيل على مساهمتهم التاريخيّة في إصدار المرسوم الآنف الذكر طالباً منه ومن المجلس الكريم أن تكون مدينة جبيل وبلاد جبيل وبلاد البترون وفتوح كسروان كلمة واحدة في السعي والطلب لتنفيذ هذا المرسوم في عهد فخامة الرئيس العماد ميشال عون.

بناءً على موعد سابق زار الأديب الأستاذ علي حسين عوّاد القاضي الدكتور عمرو في منزله بالغبيريّ عصر يوم الإثنين الواقع فيه 20 آذار 2017م. وقدّم له مقاله أدبيّة جميلة عن الشاعر الشعبيّ المرحوم نجيب علي حيدر أحمد. ودار الحديث حول ماضي وحاضر نادي علمات. وقد شكره القاضي عمرو على جهوده وجهود مؤسسي النادي الأدبيّة المميزة التي سلطت الأضواء على الحياة الثقافيّة والإجتماعيّة في قرى وادي علمات بشكل خاص وبلاد جبيل بشكل عام.

ـ بناء على موعد سابق، إجتمعت اللجنة الإستشاريّة لكتاب «المعيصرة وعشيرة آل عمرو الوائليّة بين الماضي والحاضر» مع الكاتب والأديب الدكتور عبد الحافظ شمص، ظهر يوم الخميس الواقع فيه 23 آذار 2017م. على الغداء في منزل القاضي الدكتور عمرو في جبيل، وقد حضر فضيلة الشيخ عصمت عباس عمرو مع الدكتور شمص ورئيس البلدية الحاج زهير نزيه عمرو والحاج سعد الدين عمرو وغاب الأخوة الآخرون بسبب إنشغالهم بأعمالهم. وتمَّ في هذا الإجتماع تسليم النُسخ المصححة من قبل القاضي الدكتور عمرو ورئيس بلدية المعيصرة للدكتور شمص لإعطاء الرأي قبل إرسال الكتاب للطباعة.

بعد صلاة العصر يوم الأحد الواقع فيه 26 آذار 2017م. زار القاضي الدكتور عمرو في منزله في جبيل فضيلة العلاّمة الشيخ علي عزيز إبراهيم وفضيلة الشيخ علي سليمان والشيخ صالح البيطار ومختار قرية داعل السيّد سليمان علي حمادة والمؤرخ الإيراني الأستاذ الحاج ناصر لواسي. ودار الحديث حول ما كتبه وقرره القاضي عمرو في كتابه «التّذكرة أو مذكرات قاضٍ» حول المسلمين العلويين في شمال لبنان ووطنيتهم اللبنانيّة وإسلامهم الحنيف ورجوعهم للمذهب الجعفريّ. وأنّ طريقتهم في الحياة هي طريقة المتصوفة الشيعة في العالم كإخوانهم في شمال العراق وفي إيران وفي تركيا ويوغسلافيا والبانيا. وأنّ المطلوب هو التعاون على البرِّ والتقوى. من خلال الدراسة والتّخصص في الحوزات العلميّة في لبنان والعراق والجمهوريّة الإسلاميّة الإيرانيّة. كما أنَّ المؤرخ الإيراني الأستاذ لواسي إتخذ كتاب القاضي عمرو، الآنف الذكر، مصدراً له في دراساته عن المذاهب الإسلاميّة في لبنان.

 


القاضي عمرو مستقبلاً من اليمين السيد غالب الحسني، السيد علي مكي، سماحة الشيخ حسن حلاّل، المهندس نمر شعيتو

القاضي عمرو مستقبلاً من اليمين حسّان عوّاد، سماحة القاضي الشيخ علي حيدر، الأستاذ محمد سليم، الشيخ محمود حيدر أحمد

القاضي عمرو في استقبال أصحاب الفضيلة من اليمين الشيخ علي سليمان، الشيخ علي عزيز ابراهيم، الشيخ صالح البيطار، المختار سليمان حمادة