إستقبالات القاضي عمرو

20/04/2015
العددان الثلانون والواحد والثلاثون ايلول-2017

بعد تأدية صلاة الجمعة في 28 تشرين الثاني 2014م. كان القاضي الدكتور الشيخ يوسف محمد عمرو على موعد مع المخرج الأستاذ عباس علي مرعي والمصورين ربيع مسلماني ونبيل عيسى في مصلى مسجد الإمام عليّ بن ابي طالبt، حيث أُجريت معه مقابلة حول الوحدة الوطنيّة والعيش المشترك في بلاد جبيل وفتوح كسروان. ثم قام بدعوتهم للغداء على مائدته مع الحاج حسين اسعد مسؤول مؤسسة العلاّمة المرجع السيّد محمد حسين فضل الله(قده)، في بلاد جبيل وشمال لبنان، الحاج هشام الحلاّني مسؤول دعم المقاومة الإسلاميّة في بلاد جبيل وكسروان، المهندس الحاج لقمان عبد المنعم عمرو، ودار الحديث حول ما تمتاز به مدينة جبيل وهذه المنطقة من وحدة وطنيّة وتعاون على السرّاء والضرّاء.

ثُمّ انطلق الأستاذ مرعي بعدها لإجراء مقابلة أخرى حول الموضوع الآنف الذكر مع الأب حليم عبدالله.

ـ عصر يوم الخميس الواقع فيه 23 تشرين الأوّل 2014م. استقبل القاضي عمرو في منزله في جبيل صديقه الشاعر الكبير الأستاذ بشارة السبعلي. وقد أتحفه السبعلي بالقصيدة التالية وهي بالشعر الشعبيّ اللبناني:

 يا شيخ عمرو بتفكيري وكلامي

ببسمة كلّ ما بغيرك بتشفع

بوجهك لو حدا لحظه تطلّع

وانا بالعمر عنّك كنت اسمع

واذا في بين كل الناس اجمع

صفاتك بين كل الناس أرفع

الفضائل كلّها بشخصك بتجمع

وشرف نفسك بأخلاقك منوّع

انت بالدين عندك فكر مُتبع

انت بالفقه مرجع فقه مُنبع

وما زالك بالفقه والدين مرجع

المآذن عند ما عليها بتطلع

الك منّي احتراماتي وسلامي

بتظهر نيّتك بالإبتسامة

دغري بيعرفك إنك عصامي

النزاهة شيمتك والاستقامة

علامه فارقه انت العلامه

مهما عدّ للمتلك أسامي

بقلبك طاهر وبالروح سامي

بنخوه وصدق ومحبّه وشهامه

من الكون ومن حدود الغمامه

وباقي هيك تا تقوم القيامه

العمامه الـ انت فيها الدين حامي

العمامه، ارفع وعلّي يمينك

وبارك مؤمنيك باشرف عمامي..

ـ عصر يوم الأربعاء الواقع في 12 كانون الأوّل 2014م. استقبل القاضي عمرو في منزله في المعيصرة الدكتور كامل علي رضا عمرو صاحب ومدير مؤسسة عمرو للتدريب المهني وصهره السيّد علي حاطوم، وصهره الأستاذ السيّد محمد مهدي رضا فضل الله وكان ذلك بمناسبة وفاة المرحومة الحاجة كلثوم الحاج حسن مسلم عمرو. وقدّم السيّد فضل الله القصيدة التالية للقاضي عمرو:

«جئنا إلى الشيخ عن بعد نحييه

جئنا إليه وقد طافت مواكبه

طافت بنا نفحات من تألقه

شيخ كريم تعالى في مناقبه

شبيه يوسف انت اليوم وارثه

إن العدالة يا شيخي تخاطبنا

مهلاً وعفواً إذا مال الزمان بنا

فآل حمدان قد سلت سيوفهم

نشوى مناصلهم كحلى اصائلهم

وذو الفقار على أعلى مناكبهم

بآل عمرو لكم في المجد اندية

لله دركم قد جزتم صعداً

ملاحم العز قد طالت وقد شمخت

يا سائلي عن علاه اليوم قد قصرت

طال الوقوف على التاريخ يكتبه

قد ألبس الأمس والماضي بحلته

شحذت من همم الأبناء فاتقدت

لك المنابر قد ألقت مقالدها

قد قلت إذ غمر التيار ساحله

والقول يقصر عن تبيان سؤدده

هذا هو الشيخ فرد في خلائقه

فزاده الله تشريفاً ومكرمة

نعم ونسأله عن بعض أهليه

شرقاً وغرباً وقد عمت أياديه

دين قويم تجلى في فتاويه

كالبدر يعلو ويسمو في تجليه

والصدق فيه جميل في تعاطيه

ميزان عدل شربنا من سواقيه

وأفصح الكفر جهراً في تعديه

والسيف أبلغ عذراً في توقيه

والسيف والرمح صل في تثنيه

ما استل إلا على طاغ ليرديه

صدى البلاغة والآداب يحكيه

إلى الكواكب والتاريخ يرويه

والشيخ يوسف وفي في تأبيه

ايدي المديح وشحت عن معانيه

صدقاً ويتحفنا فيه ويهديه

ثوباً «قشيباً» وتبراً من غواليه

نيران شوق وزادت في تلظيه

والفكر جاد وعز عن مجاريه

الشيخ بحر وقد ألقى دراريه

فلا تدعني من التبيان في تيه

تجاوز المدح عن وصف وتشبيه

وحفَّهُ بجنود من مواليه

ـ بناء على موعد سابق وبعد ظهر يوم الأربعاء الواقع فيه السابع من شهر كانون الثاني 2015م. استقبل القاضي عمرو في منزله في جبيل الأستاذ الأديب سامي جواد كاظم المنذري من العتبة الحسينيّة المقدّسة في كربلاء ـ العراق ورئيس مجلة «الأحرار» الأسبوعيّة الصادرة عن العتبة الآنفة الذكر مع صديقه الحاج هاني سعد وفضيلة الشيخ محمود حيدر أحمد، الأستاذ محمد سليم مدير متوسطة «رسول المحبة» w،الحاج أحمد كنج مسؤول مكتب كفالة اليتيم في جبيل من قبل جمعية المبرّات الخيريّة، على الغداء. وبعد شرب الشاي أجرى الأستاذ سامي مقابلة صحفيّة مع القاضي عمرو حول سيرته الذاتيّة وحول الوحدة الإسلاميّة وبعض المفاهيم الإسلاميّة، كما طلب من القاضي عمرو إجازة بالرواية عن شيوخه التسعة فأجازه خطياً بذلك في التاريخ الآنف الذكر.

ـ بناء على دعوة سابقة إستقبل القاضي عمرو في منزله في جبيل بعد ظهر يوم الأربعاء الموافق 25 شباط 2015م. على مائدة الغداء سماحة حجة الإسلام العلاّمة السيّد علي فضل الله رئيس جمعية المبرّات الخيريّة، المسؤول التربوي في المبرّات الخيريّة الشيخ فؤاد خريس، فضيلة الشيخ محمود حيدر أحمد، الحاج حسين أسعد مسؤول مؤسسة العلاّمة المرجع السيّد فضل الله(قده)، في جبيل وشمال لبنان، الأستاذ محمد سليم مدير متوسطة رسول المحبةw، الأستاذ فاروق رزق مسؤول الاعلام في جمعية المبرّات الخيريّة، المصور الصحفي محمد عمرو، وبعد الغداء استقبل وفداً من لجنة أصدقاء المركز الإسلاميّ الثقافيّ التربويّ التابع لجمعية المبرّات الخيريّة برئاسة الأستاذ كميل حيدر أحمد، جاءوا للسلام على سماحة العلاّمة السيّد فضل الله والترحيب به وقد ضمَّ الوفد السادة: العضو البلدي المهندس محمد محمود المولى، الدكتور حسين حيدر أحمد، الدكتور محمد رميحي حيدر أحمد، أحمد مشرف، فادي حيدر، الحاج ابراهيم خزعل، الحاج حويشان شقير، الحاج نايف برق، الحاج ديب برق، يوسف حيدر أحمد، الحاج عبد الأمير القرشي، الحاج أحمد كنج مسؤول مكتب تكفل الأيتام في جبيل وشمال لبنان من قبل جمعية المبرّات الخيريّة، وقد تكلّم الأستاذ كميل حيدر أحمد مُرحباً بقدوم العلاّمة فضل الله إلى مدينة جبيل وتفقده لهذا الصرح التربوي الرائد طالباً من سماحته الإهتمام بإفتتاح قاعة المرجع العلاّمة فضل الله(قده)، وتأثيثها وتجهيزها بأقرب وقت وكذلك الإهتمام بمشروع المركز الصحي الإجتماعيّ لحاجة المدينة وبلاد جبيل لهذه الصدقة الجاريّة. وقد وعد سماحته بالسعي لأجل ذلك بالتعاون مع اللجنة والمحسنين الكرام إن شاء الله تعالى.

 

 


الصورتان: للعلاّمة فضل الله مع لجنة أصدقاء المركز الإسلامي في جبيل


القاضي عمرو وسامي المنذري والأستاذ محمد سليم والشيخ محمود حيدر أحمد والحاج هاني سعد والحاج أحمد كنج