همســـات

4/1/2016
العددان الثلانون والواحد والثلاثون ايلول-2017

بقلم مستشار التحرير: د. عبد الحافظ شمص

الكلام الجميل والمفيد بمعناه ومبناه، يبقى على الدّهر وبمرور الأيّام... يبقى لأنّه علامة من علامات الأدب والمعرفة التي تعني السّموّ والارتقاء في التّفكير والتّعبير.. والذين سبقونا وكانوا أهل علم وأدب واختصاص، تركوا لنا من نتاجهم الكثير الذي لا يزول ولا تمحوه الأيّام، تَعلّمنا منه ودرجنا على الانتفاع به وخبرنا أهدافه ومراميه الطّيّبة.. ومن الواجب أن نحفظه ونُلقّنه نحن لأَبنائنا وأحفادنا لكي يبنوا أنفسهم على الخير وعلى المعرفة، تحصينًا لهم من كلّ ما يدور حولهم من قضايا وأمور وتشعّبات يمكن أن تضرّهم في ما إذا لم يتداركوا سلبيّاتها قبل حصولها والوقوع في منعرجاتها...

وهنا نورد ما تيسّر من نصائح مهمّة لحياة الإنسان، نأمل أن يتّسع لها صدره لقبولها والأخذ بها والعمل بموجبها، عَلّنا بذلك نُساهم في واجب تحصين الأَنفس والمدارك وتطوير وتنوير الأَذهان...

ـ اجْعَل قلبكَ أَيّها الإنسان بيتاً للعلم، وعقلك خليّة للمعرفة، يظهر منها نور يبدّد الظلام، وتصبح منارة يستضيء بك أهل عصرك.. فالعلم والمعرفة يسموان بك إلى أعلى درجات الرّقيّ والحضارة...

ـ إلبس رداء الأدب، حلّة، فهي عزّ لا يزول وصديق لا يحول...

ـ اقترب مِنْ أَهل العلم والفكر فتكسب مودّتهم وتستمدّ من معارفهم وتنهل من شمائلهم.

ـ أَصدقِ القول، فهو من أَبرز مزايا الشجاعة والحريّة المطلقة ودعامة المنطق في كلّ زمان ومكان.

ـ تجنّب الكذب، فهو مبعث الألم ومصدر كلّ شرّ.

ـ احذر الفتنة فإنّها أشدّ من القتل، وأصحابها لصوص المودّات.

ـ ابتعد عن الحسد، فهو رذيلة، تلتهم الحسنات كما تلتهم النّار غصون الأشجار.

ـ لا تغدر ولا تَحتَلْ.. فالغدر دليل على ضعف الهمّة، والاحتيال دليل على قلّة الوفاء.

ـ لا تدع الغضب يتملّك أعصابك ونفسك.. فالغاضب ضالّ عن الصّواب.. والغضب وخيم العاقبة يتبعه النّدم، والنّدم داء يسقم النّفوس.

ـ حمّل أخلاقك بأصدق المبادئ، فتكسب مودّة النّاس ويقلّ أعداؤك، وتَسْهُل أُمور حياتك...

ـ خذ جانب الحلم دائمًا لأنّه من أشرف العادات وأسماها، تنبثق منه الصفة التي هي مصدر الصفح والتّسامح الذي يروّض النّفوس ويُزيل الهموم ويبسط الأمل والأمن والسلام.

ـ استشر مَنْ هو أكبر منك سنّاً أو مَنْ هو أَعلم منك علماً وخبرة في أي قضيّة من قضايا الحياة.

ـ اكتم السرّ، فالكتمان يعني سعة الصّدر وقوّة الصبر وشدّة اليقظة، لأنّ البوح بالسّرّ يُعتبر خيانة ويجلب النّدم...

ـ لا تبتعد عن النّاس، وتَوادَدْ مع الصالحين منهم. فالمودّة غذاء الروح وسرور القلب وراحة الضّمير، وهذا هو المطلوب في الدنيا والآخرة.

ـ صادق النّاس بالصّدق والمعروف.. فالصّداقة أفضل بكثير من قرابة ضارّة تجرّ البؤس والشّقاء.. واعلم جيّداً أنّ القرابة ليست قرابة الدّم، بل بمن صحّت مودّتهم وصفت قلوبهم وحَسُنَت مزاياهم.

ـ لا تخدع، وكن حذراً من خداع غيرك لك، واجعل القناعة حرزًا لك تُرضي بها الله والنّاس، لسيادة الحقّ ولدحر الشّرّ والظلمة.

ـ احفظ الجميل، فنكرانه يمنع المعروف وكن كريماً، فالكرم رداء يستر كلّ عيب، وشجرة وارفة الظلّ، كلّ خصال الخير من فروعها، فاستظلّ بها واجتنب البخل فإنّه مذلّة ومهانة.

 

ـ وأخيراً وليس آخراً.. حافظ على مواعيدك، لأنّ ذلك يُريح الفكر.. والوفاء أفضل من السخاء لكريمٍ تاقت نفسه للعطاء...