إفتتاح وتوسعة طريق حبوب ـ فدار

29/9/2015
العددان الثلانون والواحد والثلاثون ايلول-2017

برعاية الوزيرين زعيتر والمشنوق

عصر يوم الجمعة الواقع فيه 15/5/2015م. إفتتح وزير الأشغال العامة والنقل الأستاذ غازي زعيتر ووزير البيئة الأستاذ محمد المشنوق طريق حبوب ـ فدار في جبيل في إحتفال كبير في صالة كنيسة مار ماما ـ حبوب. حضره النواب السادة:الحاج عباس هاشم، د. وليد الخوري، سيمون أبي رميا، نبيل نقولا، النائبان السابقان: الشيخ فريد هيكل الخازن، شامل موزايا. شادي نصرالدين ممثلاً لقاضي جبيل الشرعي الجعفريّ الدكتور الشيخ يوسف محمد عمرو، القيم الأبرشي الخوري فادي الخوري، إمام «المركز الإسلاميّ» في جبيل الشيخ غسان اللقيس، إمام بلدة بشتليده الشيخ جمال كنعان، الأمين العام السابق لحزب الكتلة الوطنيّة المحامي جان الحوّاط، رئيس بلدية جبيل زياد الحوّاط، مسؤول اقليم جبل لبنان في حركة أمل محمد داغر، آمر مفرزة جونية القضائيّة المقدم طوني متى، آمر فصيلة جبيل في قوى الأمن الداخلي النقيب كارلوس حاماتي، الأستاذ صادق برق وأعضاء لجنة المتابعة وفاعليات إجتماعيّة ورؤساء بلديات ومخاتير.

استهل الإحتفال بالنشيد الوطنيّ ثُمّ أكدّ الخوري في كلمته أن «الطريق تؤسس لشريان حياة جديدة يربط الحجر بالبشر، يربط القرى ويقرب المسافات الزمنية والدنيوية. كما يربط القلوب فيقرب مساحات التواصل من أجل خير الإنسان».

من جهته أكدّ الحواط أن «جبيل هي العيش الواحد والتواصل بين أبنائها كافة. «لافتاً إلى أن الهمَّ الأساسي لأبناء المدينة بطوائفهم وانتماءاتهم السياسيّة، هو تطوير ورفع الغبن عن منطقتهم. وجعلها قبلة أنظار الشرق». وأمل أن «تكون جبيل عروس المتوسط عاصمة للسياحة العربيّة في أقرب وقت. وتحقيق الإنماء المطلوب والتقدم والإزدهار والمشاريع لجعل بيبلوس لؤلؤة الشرق على المتوسط ».

أمّا الوزير محمد المشنوق. فقال:« محمية بنتاعل ليست محمية قبرص بل محمية جبيل. ومن هنا فإن مسؤولية الحفاظ على هذه المحمية ليست مسؤولية لجنة محمية بنتاعل فقط. بل مسؤولية كل مواطن يعيش في المنطقة». ولفت إلى أن طريق حبوب ـ فدار تشكل ربطاً قصيراً بين ثلاث قرى. وهذا شيء ضروري. وهذه البلدات مرّ عليها ستون عاماً دون أن تتواصل».

من جهته، اعتبر الوزير غازي زعيتر أن «تعزيز الإستقرار الإجتماعيّ وتحقيق مبدأ الإنماء المتوازن والعادل. يرتكز على سياسات وتوجهات رسميّة عديدة. ينبغي تنفيذها من خلال تحديث القوانين والأنظمة. وتفعيل العمل الإداري الهادف المتناسق».

وحيا النائب عبّاس هاشم «رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه برّي وجميع الذين شاركوا في إنجاز طريق حبوب ـ فدار». وفي الختام قدمت لجنة طريق حبوب ـ فدار درعين تقديريتين للوزيرين زعيتر والمشنوق. ثُمّ توجه الجميع لإفتتاح الطريق والإحتفال بالمناسبة.

 

 

إعداد: شادي نصر الدين