التلوث وتأثيره على الصحة

18/5/2017
العددان الثلانون والواحد والثلاثون ايلول-2017

بقلم الدكتور دوميط كامل رئيس حزب البيئة العالمي

التلوث البيئي يلحق الضرر الجسيم بصحة وحياة الإنسان والكائنات الحيّة على اختلافها ولكن تجاوز مستويات النسب المقبولة هو الخطير بحد ذاته.

منذ بداية الحياة البشرية فالإنسان هو المسؤول الأول والأخير عن نشر الملوثات الخطيرة، إن كانت الهوائية بالحرائق على اختلاف أنواعها، أو المائية من خلال رمي وإصابة المياه العذبة على اختلاف أنواعها بالملوثات الخطيرة ان كانت من الصرف الصحي أو الصناعي والكيميائي أو الإشعاعي، وأيضاً التلوث الغذائي من خلال المبيدات المُستعملة والري بالصرف الصحي كما يحصل في عدد كبير من المناطق اللبنانية.

وأيضا التلوث الضوضائي من خلال الضجيج والأصوات المُرتفعة في المدن وعلى الطرقات السريعة وحيث المصانع والمطارات الخ...

وأيضاً وصلنا الى تغيّر مناخي خطير يؤثر على صحة الإنسان، فالتلوث الهوائي العالميّ تجاوز المستويات المحددة بأضعاف خطيرة جداً فإذا أخذنا ثاني أوكسيد الكربون فالحدُّ الأقصى هو 250 جزءاً بالمليون واليوم أصبح 405 أجزاء في المليون، هذا ما أكدته 800 محطة رصد هوائي في كافة أرجاء الكرة الأرضية. وهذا ما سيؤثر على الحموضة في مياه المحيطات وعلى النظم الإيكولوجية.

المبيدات الزراعية: أسهمت المبيدات الزراعية في زيادة الإنتاج الزراعيّ، ولكن أخطارها على صحة الإنسان وعلى الكائنات الحيّة وكافة عناصر النظام البيئي يعتبر أحد أهم التحديات التي تواجه الإنسان في الوقت الراهن. فالتعامل مع تلك المواد الكيميائية يتطلب توخي أقصى درجات الحيطة والحذر.

المبيدات المنزلية: ان لهذه المبيدات وجهاً آخر وَتَعُدُّ من أحد أهم أسباب تلوث البيئة المنزلية وذلك بغياب التقيد بالأسس العلميّة الصحيّة المنظمة لهذا الإستخدام فهي سيف ذو حدين الأول لصالحنا والآخر في مواجهتنا والقضاء علينا، وان الجهل بأساليب وطرق استخدام المبيدات وطرق الوقاية والحماية من أخطارها وأضرارها تقضي علينا ونصبح نحن عرضة للإبادة.

ولما كانت المبيدات المنزلية لمكافحة الحشرات تصيب الإنسان في الصميم دون الشعور بها سريعاً كان واجباً علينا التعامل معها بأحدث الطرق العلميّة الحديثة في أرقى دول العالم.

ومن أجل هذا قمنا بالتعامل مع مؤسسة خبراء حماية الصحة والبيئة العالميّة لتنفيذ أحدث أعمال رش ومكافحة الحشرات بمبيدات غير سامة وغير ملوثة للبيئة وغير مسرطنة وتنفذ بأحدث الطرق الصحية وأيضا بحسم خاص35% ويمكن الإستفادة لكل لبنان من خلال الإتصال بنا على الأرقام التالية: 03355552ـ71504771ـ09545552