شرب الماء لصحة أفضل

18/5/2017
العددان الثامن والعشرون والتاسع والعشرون نيسان-2017

اختصاصية التغذية: غدير الشيخ محمد حسين عمرو

على مدار الأعوام، يكافح الإنسان للمحافظة على بقائه في شتى الأشكال. ولعلَّ أبرز ما يستحوذ على فكر الإنسان هو صحته وكيفية الاستمرار في العيش السليم الخالي من الأمراض والبعيد عن العوارض التي تصيبه وتهدد حياته. وللمحافظة على الجسم السليم يتوجب على المرء أن يهتم ويدرك ما يتناوله من طعام وشراب، سنناقش في مقالنا هذا أهمية المياه وضرورتها في الحياة والصحة.

يستوجب علينا أن نشرب 8 ـ 9 أكواب من المياه خلال النهار. وهذه كمية كافية لتفعيل الجسم بشكل مناسب لحركته ونشاطه، إذ أنَّ للماء فوائد عديدة منها:

1 يساعد على حمل المغذّيات والأوكسجين إلى الخلايا.

2        يرطب الأوكسجين من أجل سهولة التنفس.

3        يساعد في تحويل الطعام إلى طاقة.

4        يحمي الأعضاء الرئيسية.

5        يساعد الجسم على امتصاص الغذاء.

6        يشكل 75% من العضلات، 75% من الدماغ، و22% من العظام.

7        ينظم حرارة الجسم.

8        يشكل 83% من الدم.

9        يزيل النفايات.

10      يحمي المفاصل من الصدمات.

من جهة أخرى، إذا كنت قليل الشرب للمياه فتوقع ما يلي:

1        النسيان

2        فقدان القدرة على ضبط حرارة الجسم.

3        حصى الكلى.

4        جفاف العين والفم.

5        التعب وقلة النشاط.

6        الإمساك.

 

ولكن بعض الأشخاص قد يرون أن عدد أكواب المياه المطلوبة للصحة المثالية كثيرة ولا وقت كافياً لشربها، لذا فإن هذه الأكواب يجب أن تقسّم في أوقات مناسبة ومتكافئة مع الوجبات الغذائيّة:

1- كأسان من الماء بعد الإستيقاظ من النوم تساعدان على تنشيط الدورة الدموية.

2- كأس واحدة من الماء قبل الوجبة الغذائيّة بنصف ساعة تساعد على الهضم، لذلك نرى أنّه يجب لثلاث وجبات في النهار شرب ثلاث كؤوس من المياه قبل كل منها.

3ـ كأس واحدة من الماء قبل الإستحمام تساعد على خفض ضغط الدم.

4ـ كأس واحدة من الماء قبل النوم تقلل من احتمالات الإصابة بالسكتة أو النوبات القلبية.

بيد أن بعض الأشخاص لا يستسيغون شرب المياه، وهذا يمكن أن يكون نتيجة عادة من الصغر أو لعدم الرغبة في المياه بشكلها وطعمها، لذلك فإن شرب العدد المطلوب من الأكواب يمكن أن يكون بشكل مرغوب منهم أكثر، كالشاي (الشاي الأخضر أو الشاي العادي)، أو اليانسون أو الزهورات أو الزنجبيل أو أي نوع من الأعشاب الطبيعية. لذا فإن الإستعاضة عن بعض أكواب المياه خلال النهار بأكواب من الأعشاب الطبيعية ممكن ومحبذ جداً. ومن فوائد شرب هذه الأعشاب ما مستوضحه :

1ـ اليانسون: مضاد للتشنج خاصة المغص المصاحب للمسهّلات ويعمل على تفتيت حصوات الكلى.

2ـ الكمون: يعالج حالات الحمّى ، المغص المعويّ، عسر الهضم، طرد الدودة الشريطية ومدرّ للبول.

3ـ الزنجبيل: تسهيل عملية الهضم، علاج الإسهال والغثيان، وآلام المعدة، التخفيف من آلام المفاصل، تنظيم مستوى السكر، معالجة الأرق، والتخفيف من عوارض البرد والسعال.

4ـ الشاي الأخضر: مضاد للأكسدة، تطهير وتنظيف الدم، رفع مناعة الجسم، تخفيف الوزن والمحافظة عليه عبر زيادة سرعة عمليات الأيض في الجسم.

بالتأكيد هنالك أشخاص يستعيضون عن الماء بالمشروبات الغازية أو النسكافيه أو العصائر المعلبة، وهذا يؤدي إلى زيادة الوزن ومشاكل صحية عديدة. لذا من الأفضل ان تكون هذه المشروبات الغازية diet أي بلا سكر أو سكر صناعي حيث يكون خالياً من الوحدات الحرارية. ومن المحبذ أكثر أن نتناول الفواكه والخضار وعصير الفاكهة الطبيعي بديلاّ عن العصائر المعلبة لما لها من فوائد على الصحة من فيتامينات ومعادن وألياف مهمة للجسم.