عيد البشارة عيد فريد من نوعه

18/5/2017
العددان الثلانون والواحد والثلاثون ايلول-2017

بقلم الدكتور بديع أبو جودة

تتراءى لنا الأرض من الفضاء كتلة واحدة موحدة..

حبذا لو تبقى كذلك عندما ندخل ارجاءها..

والطيبون يبحثون عما يوحّد.. والأشرار عما يفرّق ويفسد...

وخيراً صنع لبنان يوم اكتشف أن مريم تجمع ..

ثبتّت الدولة، ورحّب الشعب بمناسبة عزيزة وحبيبة: عيد البشرى السارة ... عيد البشارة!

حدث تاريخي وفريد من نوعه في العالم!

حلم به ناجي خوري، أمين عام رابطة قُدامى مدرسة سيدة الجمهور، تلقاه القاضي الشرعي في بيروت الدكتور الشيخ محمد النقري بايجابية، توسعت الحلقة فشملت اللجنة الروحية في الرابطة، والأب الرئيس فاضل سيداروس، والوزير السابق ابراهيم شمس الدين، واللجنة الوطنية للحوار الإسلاميّ ـ المسيحيّ، وخصوصاً الدكتور محمد السمّاك والأمير حارث شهاب..

وأخيراً، الخامس والعشرون من آذار، يوم عيد البشارة، لأنَّ له معنى خاصاً عند المسيحيين والمسلمين. وأقرَّ مجلس الوزراء برئاسة الشيخ سعد الحريري، والمجلس النيابي، وبارك فخامة الرئيس العيد المشترك..

صدقتم )ما في إلاّ مريم بتجمعنا!)

ومريم تعرف لبنان جيداً ... رافقت ابنها يسوع ورسله .. وانتظرتهم في مغدوشة )مغارة المنطرة)، حيث هناك اليوم كاتدرائية على اسمها.

لقد شكلت موضوع تكريمٍ وابتهالٍ عند المسيحيين: فهي والدة الحبيب يسوع، الذي ولِدَ من عذراء حافظت على بكارتها وبقيت عذراء في الولادة وبعدها. وهي أُم الكنيسة وأم المؤمنين، وهي المثال الذي يُحتذى، وهي الشفيعة التي تأخذ صلواتنا لتقدمها لإبنها، ولأنها الأقرب اليه، وهي الحملُ بلا دنس.

والاكرام هو ما تغدقه الكنيسة على العذراء في مُختلف الترانيم والتراتيل والصلوات والأعياد.. ولا ضير في المبالغة في التقوى الشعبية تجاهها.

والقرآن الكريم تَفرّد بوضع سورة كاملة باسمها )السورة التاسعة عشرة، سورة مريم ..). وفيها، على لسان البار عيسى t،أعلن عن برِّ والدته والتواضع لها على المستوى نفسه مع إقامته الصلاة والزكاة !)

وعلى لسان الملاك بالجمع، قالت الملائكة تعظيماً للمناسبة: }إِذْ قَالَتِ الْمَلآئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَوَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلاً وَمِنَ الصَّالِحِينَسورة آل عمران،آية 45 ـ 46.

والآيات الكريمة في الإنجيل )وفق متى، وبخاصة لوقا): فقال الملاك: )لا تخافي يا مريم فقد نلت حظوة عند الله فستحملين وتلدين ابناً تسمّينه يسوع.. سيكون عظيماً وابن العلى يُدعى، ويوليه الرّبُّ الإله عرش ابيه داود، ويملك على بيت يعقوب أبد الدهر، ولن يكون لملكه نهاية )لوقا1: 46 ـ 54)

وفي سورة مريم، الآية 17: }فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا.

وأظهرت مريم استعدادها لقبول كلمة العهد التي تجسدت حياة بالروح. وجاء نشيد مريم:

) تعظم نفسي الرَّب وتبتهج روحي بالله مُخلِّصي): فقد تَلقت البشارة )أي الخبر السار) بقبول وإيمان وطاعة:) ها أنذا أَمةَ الرّب!)

وعداً، أُمنا الكلية القداسة!

لصادقون نحن جميعاً. بالبشارة!

نعرف بعضنا بعضاً ـ تعرّف الى المواطن الآخر تُحِبَّهُ أكثر!

لدينا الاستعداد الكامل للتقبل والتسامح والتعاضد والتلاقي والتحاب والتآخي .. ولنشر ثقافة الحوار والسلام والود والأمن والطمأنينة!

عيدنا عيد التواضع أمام الرأي المغاير لنا!

ومسؤولون نحن عن بلدنا ـ الرسالة، لبنان!

أنموذج للتعايش، نحن !...

سنعيش تقوانا فيك، يا جامعة القلوب بالمشتركات والايجابيات!..

وعندئذ نِعمَ لبنان الفريد!

نِعمَ عيد البشارة!

 

الهوامش:

(1) الدكتور بديع ابو جودة من ألمع الشخصيّات الإجتماعيّة والأدبيّة والفنيّة في ساحل المتن الشمالي. مؤسس ندوة الجودة في المتن الشمالي ـ جل الديب. صاحب ومدير معهد الجودة الفنيّ العالي ـ لبنان. أمين سر اللجنة الرعوية للعائلات في لبنان. عضو في إتحاد الكتّاب اللبنانيين، وفي تجمع البيوتات الثقافيّة. له مقالات لمجلات وصحف محليّة وعالميّة، 30 عدداً من مجلة )الجودة)، 26 مؤلفاً في مجالات التربيّة، السلوك، آداب المجتمع، التاريخ، البيئة والدين.

نال وسامَيْ استحقاق من الجمهوريّة اللبنانيّة تكريمات من الجامعة اللبنانيّة الثقافيّة في العالم في شقيها. مواهب انترناشيونال ـ جامعة بيروت العربيّة. جامعة أوتاوا. مؤسسة المشرق الثقافيّة. كما حاز على رسائل تكريم من الأمين العام للأمم المتحدة الدكتور بطرس غالي والرؤساء: فؤاد شهاب، شارل حلو، الياس سركيس، أمين الجميل، الياس الهراوي، اميل لحود، ميشال سليمان، ورسائل تكريم من البابوات الأربعة: بولس السادس، يوحنا الثاني، بنديكتوس السادس عشر، وفرنسيس.